حكم بيع العينة

أرسل الله القرآن الكريم إلى نبيه ونبيه محمد ليعلمه الجميع ويعلمهم أحكام الشريعة التي أنزلها في القرآن الكريم. العديد من القرارات تعلمنا عن قيم الدين ومبادئه، مثل تحريم شرب الخمر، وقرارات الصوم وتوحيد الله، والصلاة والزكاة. التوبة إلى الله من أهم ما فعله الله ورسوله في القرآن الكريم والسنة النبوية. ومن جملة ما حرم الإسلام الربا، وحرمه الإسلام واعتبره من كبائر الذنوب. يجب على المسلم أن يتركه ويتوب عنه. سوف ندخل في تفاصيل حول بيع العينة.

تعريف بيع العينة

البيع على سبيل المثال هو أن البائع يبيع سلعة للمشتري بسعر مؤجل أي أقساط أو ديون أو غير ذلك، ومن ثم يشتري البائع تلك السلعة مرة أخرى من المشتري بقيمة هذه السلعة أو أقل من هذه القيمة مثلاً يبيع التاجر سيارة بخمسة عشر ألف دينار ثم يشتريها التاجر. فالمشتري مقابل اثني عشر ألف دينار هنا يدفع حيلة مع الفائدة، أي أنه اشترى خمسة عشر ألفًا واثني عشر ألفًا واثني عشر ألفًا.

ما هو قرار بيع العينة؟

ويرى بعض أهل العلم تحريمه لأنه يغش بالربا، ودليل ذلك في حكم ابن عمر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم. فيقول: إن كنت قد بايعت العينة، وأخذت ذيل البقر، ورضيت بالزراعة، وتركت الجهاد، فقد منحك الله الذل الذي لا يأخذك. ارجع إلى دينك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى