كرة غازية متوهجة تشع الضوء والحرارة

كرة متوهجة من الغاز تشع الضوء والحرارة، قبة السماء من حولنا هي ما يسمى بالكون، والذي يتكون من عدد من الأجرام السماوية مثل الكواكب والنجوم والأقمار وغيرها، والأرض التي يعيش عليها الإنسان هي واحدة من تلك الأجرام السماوية الموجودة في هذا العصر بالذات. الكون الجديد يستمد الكوكب طاقته وحرارته من سطحه من جرم سماوي آخر يسمى الشمس، وهو أحد أهم النجوم والأقرب إلى سطح الأرض حيث تدور الأرض كل عام حول الشمس، مما ينتج عنه تعاقب من المواسم. وكل هذه الأواني من حولنا، بما في ذلك الأرض، موجودة في ما يسمى مجرة ​​درب التبانة، وهنا سنعرض لكم الاستجابة لكرة متوهجة من الغاز تشع الضوء والحرارة.

كرة متوهجة من الغاز تشع الضوء والحرارة

تنبعث كرة متوهجة من الغاز الضوء والحرارة هي النجم. النجم جرم سماوي كروي ينتج الضوء والحرارة بسبب المعادلات النووية التي تحدث فيه، لذلك فهو اندماج نووي لعناصر الهيدروجين وإنتاج عناصر أثقل من الهليوم المتأين، وهذه العناصر المتأينة تنتج بالضوء و الحرارة. قام علم الفلك بالكثير من الدراسات من خلال مراقبة حياة النجوم وطريقة تحركها في الكون وحجمها وشكلها، وتمكنوا، من خلال الملاحظة، من الحصول على صورة عامة عن حياة النجوم. في هذا الكون، حيث تبدأ ككرة من الغاز المتوهجة، يكون الضوء والحرارة عملاقين، ومع مرور الوقت يتضاءل حجمهما وتوهجهما تدريجياً، وينتهي بهما الأمر كجسم مظلم صغير.

يحتوي الكون من حولنا على بلايين النجوم في الفضاء الشاسع، ونأخذ بالعين المجردة لنرى الملايين منها، خاصة تلك القريبة من الأرض، يمكننا رؤية نجم الشمس أثناء النهار، وفي الليل نرى الملايين من الآخرين النجوم التي لا يمكن رؤيتها بوضوح بسبب أبعادها الضخمة للكوكب حيث توجد النجوم أحيانًا في شكل مجموعات تسمى ارتباطات النجوم، لذلك تمتلك هذه المجموعات عددًا من الخصائص الفيزيائية التي تتشابه مع بعضها البعض، والتي تشكل أساس التجاذب بينهما في مجموعات بحيث يتقاربان معًا في شكل مجموعات نجمة واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى