من شروط وجوب زكاة الخارج من الأرض

من شروط وجوب دفع الزكاة من خارج البلاد، يعرّف الإسلام الزكاة بأنها مبلغ محدود من المال يؤخذ من أموال وممتلكات الأغنياء وينفق على فقراء المسلمين والمحتاجين. فرضت الزكاة من أجل زيادة التلاحم بين أفراد المجتمع المسلم وتحقيق العدل والمساواة بينهم، من خلال مساعدة بعضهم البعض، مما يضمن تقوية أواصر المودة والمحبة بينهم، وسنرى ذلك. يجيب هذا المقال عن: أحد شروط وجوب الزكاة خارج الأرض.

شروط الزكاة الإلزامية خارج الأرض

خارج الأرض يوجد هنا الكثير من الثمار والفواكه والحبوب وكذلك المعادن، وكلها تخرج من الأرض وتخزن لقوت من يزرعها، ويلاحظ أن الزكاة غير الأرض ليست كذلك. ينال الجواب ما لم يكتمل النصاب، ويقدر النصاب هنا بخمس أوقيات، والسنوف: 60 ألف صاعقة نبوية، وتقدر بثلاثمائة صاع، وصلاة النبي، يعتقد صلى الله عليه وسلم. أن هناك أربعة مقابض للصالح من كف رجل متوسط ​​ومتوسط ​​الكف، ويلاحظ أن الصلاة النجدية أكبر من صلاة النبي، ويقدر الفرق بينهما بخمس وخمسة وخمسة، وهنا نصل إلى الحد حيث يكون مقدار النجدي 30. حيث نصت الشريعة على أن تكون الزكاة عُشر الأرض إن لم يكن في تكلفة الري، مثل ري النباتات بمياه الأمطار. أو الأنهار المتدفقة وغيرها من مصادر المياه الطبيعية، حيث أن السايا تعيد للفلاح مهمة عدم نقل المياه بواسطة آلات الري، بينما المصنع الذي يكلف الري لاستخدام الآلات الزراعية نصف عُشر، بحيث يتم إخراج الزكاة من الحبوب، بحيث تؤخذ الزكاة من نفس الرهيب. الحبوب ليس لها طبيعة أخرى.

السؤال: هل شروط إخراج الزكاة؟ الجواب موضح في الصورة أدناه كما يلي:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى