من استراتيجيات زيادة التركيز والفهم

من إستراتيجيات زيادة التركيز والفهم، يقع هذا السؤال ضمن الأسئلة المطروحة في قواعد اللغة العربية بإحدى الدورات الأكاديمية في المملكة العربية السعودية، حيث يلجأ الطلاب إلى محركات البحث للتحقق من جميع الإجابات على الأسئلة. المطلوب منهم، حرصاً على حصولهم على درجات أكاديمية عليا والوصول إلى أعلى درجات النجاح والتميز، من هذا المنطلق، خلال السطور التالية من المقال سنجيب على السؤال المطروح، وهو أحد الاستراتيجيات لزيادة التركيز و فهم.

استراتيجيات التركيز

استراتيجية التركيز هي طريقة تساعد على زيادة فهم المقروء وتتكرر في كل خطوة من خطوات القراءة المركزة. تتضمن استراتيجية زيادة التركيز والفهم خمس استراتيجيات (أسئلة – رسوم توضيحية – تدوين ملاحظات وتعليقات – تلخيص – تلاوة) بعد قراءة أي موضوع أطرح على نفسي الأسئلة التالية هل أحتاج إلى مزيد من المعلومات؟ هل أجبت على جميع الأسئلة؟ هل الجواب صحيح؟ ما مدى كفاية الملخص؟ هل أحتاج إلى مراجعة لاحقة؟ كيف أتأكد من فهمي للموضوع وزيادة تركيزي؟ أعلم أن الإجابة على الأسئلة السابقة تختلف باختلاف من يُتلى، لذلك قد يكون الغرض من القراءة هو البحث عن معلومة، أو أخذ فكرة عن موضوع ما، أو التحضير لنقاش أو حوار، و قد تكون المعلومات السابقة للقارئ إما مؤلفًا أو مجموعة أو قصة … وقد يكون مكان المعلومات في الفهرس أو في المقدمة أو في القاموس. …………. تتم الإجابة على جميع الأسئلة للتأكد من فهم القراءة

تشمل استراتيجيات زيادة التركيز والفهم ما يلي

يمكن اعتماد الاستراتيجيات التالية كإجابة نموذجية للسؤال المطروح من قبل الطلاب، وهي التلاوة والرسومات والجداول والعبارات والرموز والتلخيص، فهي استراتيجيات مهمة لفهم وفهم أي من موضوعات الدراسة، سواء كانت أدبية. أو الموضوعات العلمية، وتزيد من فرصة غرس الدروس في أذهان الطلاب، بالإضافة إلى الاستراتيجيات المذكورة أعلاه لزيادة التركيز والفهم، هناك مجموعة من الاستراتيجيات التي يتم تبنيها لفهم القراءة. وهي كالاتي

  • التنبؤ بقراءة النص.
  • التنبؤ بالصورة والعنوان.
  • التوقع أثناء قراءة النص.
  • أسئلة مباشرة وغير مباشرة.
  • تلخيص لما سبق.
  • المراقبة الذاتية.
  • قصه الخريطه. وبذلك نكون قد أجبنا على سؤال الطلاب حول استراتيجيات زيادة التركيز والفهم.

مستويات الفهم القرائي

مستويات الفهم المقروء للفهم القرائي ثلاثة مستويات مختلفة.

  • الأول هو القراءة الحرفية، والتي من خلالها يتم التعرف على النص بشكل عام، ويتم تمييز التفاصيل المختلفة فيه، وكذلك الأفكار الرئيسية والأفكار الفرعية وتسلسل جميع الأحداث المقدمة وإجراء المقارنات التي تزيد من الفهم و فهم الأحداث، وتحديد العلاقات المختلفة بين الأحداث،
  • أو المستوى الثاني من مستويات القراءة هو فهم واستنتاج ما بين السطور، ويتضمن هذا المستوى فهم الجوانب المخفية للنصوص، وكذلك تحديد أهداف النص وقيمه وجمالياته المختلفة،
  • أما المستوى الثالث فيتمثل في الاستجابة والتوظيف، بمعنى تقويم النص وتقدير القيم المختلفة والحكم عليها.