اي مدينه بعيده عن المسطحات المائيه تكون ادفا صيفا وبارد شتاء من المدينه التي تقع بالقرب من المحيط

أي مدينة بعيدة عن المسطحات المائية تكون حارة في الصيف وباردة في الشتاء عن مدينة قريبة من المحيط، والعوامل المناخية لها العديد من العوامل التي تؤثر على البرودة ودرجات الحرارة المرتفعة، حيث أن المسطحات المائية بجميع أنواعها لها دور كبير في التأثير على المناخ، خاصة في منطقة الساحل، لأن التيار الناتج عن منسوب المياه، وهو المحيط، يساهم في انتقال الحرارة إلى المناطق الباردة التي تحتوي على نقطة تجمد عالية كما هو الحال في القطبين، وتصبح المناطق المدارية درجة حرارة ساخنة خلال العام. وطرح سؤالاً، أي مدينة ستكون بعيدة عن الأسطح المائية فصول الشتاء حار وبارد من مدينة قريبة من المحيط.

أي مدينة بعيدة عن المسطحات المائية تكون أكثر دفئًا في الصيف وبرودة في الشتاء من أي مدينة قريبة من المحيط

هناك العديد من المناطق المناخية، بما في ذلك منطقة ذات مناخ معتدل. المنطقة الاستوائية، والمنطقة المنكوبة بالجفاف، والقطب الشمالي والمناطق الاستوائية، والعديد من العوامل لها تأثير كبير على المناخ، بما في ذلك الرياح واتجاهاتها، وقرب أو بعد المسطحات المائية، والتضاريس، وخط الاستواء والمسافة. عن المناخ الذي تقطعه المناطق والمسافة التي تقطعها بعيدًا أو بالقرب من خط الاستواء، وقد أثير سؤال في المناهج الدراسية للمملكة العربية السعودية، وهو أن مدينة بعيدة عن المسطحات المائية تكون حارة في الصيف وبارد في الشتاء من مدينة قريبة من المحيط،

التعبير الصحيح: يمكن تفسير السؤال لأن المحيطات لها تأثير كبير على المناخ لأن الماء يسخن ويبرد أسرع من اليابسة، ولهذا السبب المناطق الساحلية حارة في الصيف وباردة في الشتاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى