هي قراءة سريعة تهدف الى الوصول لمعلومات معينة ومحددة مسبقا

في هذا المقال نجيب عليك على سؤالك ما هي القراءة السريعة التي تهدف إلى الوصول إلى معلومات محددة ومحددة مسبقًا، والتعرف على أنواع القراءة بشكل عام، وما هي أهداف تمشيط القراءة. اقرأ المقال لتتعلم قراءة التمشيط بالتفصيل ومتى تستخدمه

أنواع القراءة

اكتب أنا أقرأ بصوت عالٍ

هو النوع المستخدم في التدريب والتعليم والتدريس، بحيث لا يصل الطالب إلى المعلومة والفهم إلا من خلال صوت المعلم العالي، وهو من أساليب التعلم المهمة حيث يعلم المخارج الصحيحة للحروف، النطق الصحيح للكلمات، صوت المقاطع المقروءة، التعلم الصحيح للتوقفات، والتي تعرف بعلامات الترقيم.

أثناء القراءة بصوت عالٍ، يتم إجراء الفهم الصحيح لمعاني الكلمات والتراكيب، ومعرفة الأفكار الرئيسية والفرعية والفرق بينهما، بالإضافة إلى معرفة الغرض من النص والموضوع، مما يتيح الفرصة ل يضع القارئ العنوان المناسب للنص.

النوع الثاني القراءة الصامتة

يعتمد الفرد على هذا النوع عندما يبدأ بالقراءة من تلقاء نفسه مما يساعد على التركيز والقسم الثاني في فصول التعلم أي بعد القراءة بصوت عال يبدأ الطلاب بالقراءة الصامتة لتطبيق ما سمعه والاستمتاع بالنص، وأحد من أهم مميزات هذه الطريقة الاعتماد على الذات في القراءة مما يؤدي إلى الثقة بالنفس وفهم المعنى والوعي بالمفاهيم.

والقراءة الصامتة توفر فرصة لقراءة صحيحة خالية تمامًا من الأخطاء وبالتالي يبدأ القارئ في إخراج الحروف من مخارجها الصحيحة، ويمكن التعبير عن المعنى والمحتوى بالصوت، وأخيراً الالتزام بالموقف الصحيح في النهاية جملة أو فقرة.

قراءة سريعة للنص

القراءة السريعة للنص من الطرق المهمة للقراءة والتصفح السريع، فهي مجموعة من الأساليب والتقنيات التي يستخدمها القارئ، لأنه يحتاج إلى قراءة عدد كبير من النصوص أو الكتب، ولكن بشرط أن لا تزعج المعنى، ومن بين هذه الأساليب الاعتماد على قدرات الذاكرة البشرية وعدم التوقف بالعين عن الكلمات، وهناك العديد من المحاضرات ومقاطع الفيديو والدورات والكتب التي توفر فرصًا لتعلم القراءة السريعة.

تتميز القراءة السريعة بالسرعة والفهم في نفس الوقت، ولأن الفهم والحصول على المعنى هو هدف القراءة، فمن المهم جدًا تعلم طريقة القراءة هذه، خاصة لمن لديهم شغف بالمعرفة والعلماء، أصحاب البحث العلمي ومن في حكمهم.

اقرأ المشط

القراءة هي القدرة المعرفية على فك رموز رموز تسمى الحروف للحصول على المعنى والوصول لمرحلة الفهم والإدراك، وهي جزء من اللغة المستخدمة كوسيلة للفهم والتواصل، وتتكون اللغة بدورها من حروف وأرقام والرموز المعرفية التي تنتشر بين الناس للتواصل مع بعضهم البعض، والقراءة لا تعتمد على اللغة فقط، ولكن هناك قراءة بطريقة برايل، ورسوم توضيحية ونوتات موسيقية.

الهدف من قراءة التمشيط

البحث عن كلمة واحدة أو جملة واحدة وتحديدها في نص مكتوب والوصول إليها بطريقة سريعة، دون قراءة متأنية وفهم كامل للنص ككل هو ما يعرف بتمشيط القراءة، أي أنه نوع القراءة السريعة للنص للوصول إلى كلمة معينة يتم البحث عنها، ويتم هذا النوع من القراءة يتم تطبيقه على الطلاب عندما يتم تعليمهم القراءة بسرعة.

تمشيط القراءة هي نوع من القراءة السريعة التي تهدف إلى الوصول إلى معلومة معينة داخل النص، وقد تكون عنوانًا أو رقمًا أو تاريخًا أو اسمًا، والمطلوب الوصول إلى الهدف دون فهم جيد للنص أو الوقوف أمام معلومة معينة أو دعابة توقف القارئ، وهي قراءة تفيد القارئ المعاصر عندما يريد الوصول إلى معلومة معينة أثناء تواجده في المكتبة أو على وشك خوض الامتحان والمعلومات هي غائب عن عقله

ولكنه من النوع الذي لا يتناسب مع جميع الكتب لأن الكتب العلمية والمتخصصة تحتاج إلى قراءة دقيقة وتركيز وهو ما يعرف بالقراءة التحليلية، وتمشيط القراءة مناسب للكتب الخفيفة والكتب الترفيهية والكتب التي تحتاج إلى القفز على الكلمات في من أجل الوصول إلى الأفكار.