أي السوائل الطبيعية تستخدم لعمل النايلون ؟

أهلا وسهلا بكم أعزائي الطلاب إلى موقع سكاي برس للعثور على الإجابات الصحيحة لأسئلتكم في المنهج الدراسي .. في هذه المقالة نجيب عليكم اليوم عن سؤال أي السوائل الطبيعية تستخدم في صناعة النايلون؟ كما نتعرف على تعريف النايلون، وما هي أهم مميزات النايلون، وماهي عيوبه، وما هو تاريخ النايلون؟

نايلون

إنه اسم لعائلة من البوليمرات الاصطناعية المعروفة باسم البولي أميدات الأليفاتية، وكان أول إنتاج لها في 28 فبراير 1935، وهو ما فعله والاس كاروثرز في مركز دوبونت للأبحاث. النايلون هو أحد أشهر البوليمرات المستخدمة. يستخدم النايلون في العديد من الصناعات أهمها الأكياس وأغلفة الأغذية والأكياس.

خصائص النايلون

“البولي أميد” هو نوع من “البلمرة” له مستقبل واعد للغاية، بفضل خواصه الميكانيكية والكيميائية. بالإضافة إلى ذلك، يتميز بمقاومته الاستثنائية للأعراض الطبيعية التي يمكن أن يتعرض لها. ما يميز الأنواع المختلفة من “البولي أميد” هو درجة حرارة سكاي برس، وبالتالي مقاومة درجات الحرارة المرتفعة وقدرتها على الصمود.

أما عن عيوب هذا النوع من “البوليمر” فهي خاصية امتصاص الماء أو ما يسمى بالخارج، لأن هذه الخاصية موجودة في مجموعة “الأمين” وهذا مؤشر سلبي للمادة النهائية، حيث أن امتصاص الماء قد يؤدي إلى عدة مشاكل في جودة وكفاءة المنتج. النهائي المراد الوصول إليه.

من أجل التغلب على هذه الصعوبات، قام فريق البحث في “جلاسكو” بابتكار أنواع جديدة من مادة “البولي أميد”، كانت النتيجة النهائية منتج معدل من “البولي أميد” ولكن مع امتصاص الماء أقل بكثير من ذي قبل.

تاريخ النايلون

في عام 1927، أنشأت شركة “DuPont” الأمريكية مختبرًا للبحث والتطوير، تهدف من خلاله إلى دراسة طرق بناء “البوليمرات” المكونة من محايدة خطية والسعي إلى زيادة عدد المحاكاة. عهد بهذه المهمة إلى “والاس هيوم كاروترز”.

أما بالنسبة لاكتشاف النايلون، فقد حدث عام 1938 م، وكان هذا التاريخ بمثابة نقطة البداية لهذا النوع من الصناعات (أي البلاستيك بشكل عام). مخترع النايلون هو والاس كاروثرز ومساعدوه في دو بونت. في عام 1928، ترك كاروثرز (1896-1937)، المولود في ولاية آيوا، وظيفته كمحاضر في الكيمياء العضوية في جامعة هارفارد لقيادة فريق البحث في مختبرات دوبونت في ديلاوير. هناك بدأ برنامجًا بحثيًا عن الضامة بدراسة مورفولوجياها والعوامل التي تؤثر على خصائصها، وفي غضون عدة سنوات اكتشف هو ومساعدوه أن بلمرة خليط من حمض الأديبيك و 6،1-دي-أمينو هكسان ينتج مكثفًا يمكنه في خيوط حرير قوية. كان يسمى هذا المنتج الجزيئي بولي أميد 6،6 قبل العثور على اسم النايلون 6،6. كان أول تطبيق عملي للنايلون كمنتج للعملاء في عام 1938 عندما تم استخدامه لصنع شعيرات فرشاة الأسنان. إلا أنه وجد تطبيقًا رائعًا في أكتوبر 1939 عندما تم استخدامه في صناعة الجوارب النسائية، نظرًا لشبهه بالحرير ورخص ثمنه.

ما هي السوائل الطبيعية المستخدمة في صناعة النايلون؟ الجواب الصحيح

الإجابة الصحيحة على السؤال ماهي السوائل الطبيعية المستخدمة في صناعة النايلون؟

نفط