ولإنجاح ذلك هناك خطوات وخطوات استباقية يمكن من خلالها الترويج للمشروع ليرى ضوء النهار، ولضمان نجاحه بمعدل مرتفع. أهم خطوة هي إعداد دراسة جدوى مناسبة ومناسبة على جميع المستويات، في هذه المقالة سوف نقدم شرح طريقة عمل دراسة جدوى لاي مشروع .

دراسة الجدوى

يعد مصطلح دراسة الجدوى من المصطلحات المهمة جدًا في عالم الاقتصاد والمشاريع، وفي دراسة الجدوى باللغة الإنجليزية تعرف دراسة الجدوى على أنها مجموعة متماسكة ومتكاملة من المراحل والدراسات، والتي يتم تنفيذها مسبقًا قبل البدء في المشروع. ، من اللحظة التي ظهرت فيها الفكرة والتخطيط حتى تنفيذها في الميدان، وهدفها هو تحقيق الأهداف المرجوة من المشاريع، أي مجموعة دراسات يتم إجراؤها للتأكد من أن النتائج من المشروع الاستثماري المخطط له يتجاوز الموارد المخصصة له.

كيفية عمل دراسة جدوى لأي مشروع بالتفصيل والشرح

من أجل عمل دراسة جدوى لأي مشروع، هناك مجموعة من الخطوات المهمة، وفيما يلي الشرح التفصيلي للخروج بدراسة جدوى متكاملة جيدة:

دراسة الجدوى الفنية

تقوم الجدوى الفنية بتقييم الموارد الحالية وما إذا كانت مناسبة للطاقة الإنتاجية التي يتطلبها المشروع. كما تعمل على تحديد حجم الإنتاج، والمعدات المناسبة والقوى العاملة اللازمة لإدارة وتأسيس المشروع، وما إذا كان الفريق قادرًا على تحويل الأفكار إلى واقع أم لا.كما نقوم بإجراء دراسة جدوى فنية. لتقييم الاحتياجات الجغرافية. والجوانب اللوجستية للمشروع وكذلك تحليل ودراسة المنتج.

دراسة الجدوى المالية

هو تقييم جميع المصاريف التي سنحتاجها في المشروع، ويساعد المالك على تقدير التكاليف والفوائد المتعلقة بالمشروع قبل تخصيص الموارد المالية له، وهذه الدراسة مهمة جدا لمصداقية المشروع حيث يوفر أرقامًا للتكلفة الأساسية وتكلفة التشغيل وأصول إدارة المبيعات والبنود الأخرى المتعلقة بإمكانية الحصول على تمويل أو استثمار خارجي.

من بين الأسئلة التي يمكن طرحها خلال دراسة الجدوى، ما هو مقدار الأموال التي نحتاجها لبدء العملية؟، هل سنحتاج إلى تمويل خارجي، وما هو هيكل التعرفة، وما هو حجم المبيعات المتوقعة.

دراسة جدوى الشراء

لإجراء مسح تسوق جيد، يجب عليك أولاً الإجابة عن سؤالين مهمين للغاية، الأول: هل يحتاج السوق حقًا إلى هذه الخدمة أو المنتج، والسؤال الثاني: هل هناك منتج أو خدمة منافسة قد تمنع نجاح المشروع.

تعتمد دراسة جدوى الشراء على اختبار وتحليل السوق المستهدف والعملاء، على سبيل المثال معرفة القطاعات المستهدفة، ولماذا يشتري العميل هذه الخدمة أو المنتج، وما هي آلية البيع ومن هم المنافسون.

دراسة الجدوى البيئية والاجتماعية

تركز هذه الدراسة على تحديد القيمة التي سيضيفها المشروع إلى المجتمع، وما إذا كانت ذات صلة بقيم المجتمع الذي سيؤسس فيه، وما إذا كان يمكن أن يوفر فرص عمل مناسبة، وما هو تأثيره. على البيئة سلباً وإيجاباً، وتقديم التوصيات اللازمة لدعم الآثار الإيجابية، وتقليل الآثار السلبية قدر الإمكان.

دراسة الجدوى القانونية

يتم فيه تقييم المشروع قانونيا بحيث لا يتعارض مع قوانين وأنظمة الدول التي سيتم إنشاؤه فيها مثل القوانين المتعلقة بالقرصنة الإلكترونية وغيرها، ولا يتعارض مع قوانين السوق .

تقييم المخاطر

هذه هي الخطوة الأخيرة من دراسة الجدوى، وبعد دراسة أسباب النجاح يجب على المرء أيضًا معالجة أسباب الفشل، وجميع الاحتمالات الممكنة لحدوثه، ووضع قائمة بجميع المخاطر المحتملة، وما هي الخطة التي يجب إدارتها هذه المخاطر وما هي الإجراءات اللازمة للحد منها.

المستوى الأخير

في هذه المرحلة وبعد الانتهاء من جميع الدراسات المطلوبة، يجب وضع خطة تشغيل بحيث تكون متكاملة وواضحة وكاملة للمشروع من بدايته إلى آخر مرحلته.

أهمية طريقة دراسة الجدوى

تكمن أهمية إعداد دراسة الجدوى في الآتي:

  • تقييم الأدلة العملية والعلمية على صحة أو عدم صحة المشروع المقترح.
  • التعاون بين المستثمرين في المشروع لاتخاذ القرارات الصحيحة والتنبؤ بالمتغيرات الفنية والاقتصادية التي تؤثر على هذه القرارات.
  • توضح دراسة الجدوى أهمية المشروع المقترح للدولة التي يقع فيها، ومدى ارتباطه بخطة التنمية في الدولة وكيف يمكن أن يساهم بشكل جدي وفعال في حل بعض المشاكل الاقتصادية التي تواجه الدولة.
  • وهذا شرط أساسي وضروري للحصول على الموافقة على إقامة مشروع سواء من الجهات الاقتصادية أو الأمنية بالدولة، كما أنه شرط أساسي للحصول على قرض مالي من أي مؤسسة مالية أو بنك في الدولة.