الأربطة عبارة عن عصابات قوية من الأنسجة تربط عظمًا بآخر. تربط الأربطة الصليبية (KROO-she-ate) عظم الفخذ بالظنبوب أو القصبة، وتشكل الأربطة الصليبية الأمامية والخلفية علامة “X” في وسط الركبة, في هذا المقال نذكر ما هو الرباط الصليبي وأعراض الاصابة به ؟

ما هو الرباط الصليبي؟

  • في علم التشريح، يُعرَّف الرباط بأنه مجموعة مترابطة من النسيج الضام الكثيف الذي يشبه الأوتار في التركيب.
  • يعرف الرباط الصليبي بأنه أحد مثبتات عظم الركبة أثناء الحركة. يوجد في جسم الإنسان رباط صليبي أمامي ورباط صليبي خلفي. يتقاطع الاثنان في شكل X ثم يلتقيان عند نقطة.
  • وتتكون من ألياف تسمى ألياف الكولاجين وألياف أخرى متوازية تجعل أنسجتها قوية وقادرة على تحمل توتر المحاور مما يجعلها هدفها الأساسي ضمان حركة المفاصل وضمان ثباتها.
  • يربط الرباط الصليبي عظم الفخذ بالظنبوب ويمنعه من الانزلاق أمام أو خلف عظم الفخذ.
  • تحدث تمزقات الرباط الصليبي وإصاباته نتيجة الحركات المفاجئة التي تتجاوز النطاق الطبيعي للحركة.

تمزق الرباط الصليبي

  • تعمل الأربطة الصليبية الأمامية والخلفية جنبًا إلى جنب مع الأربطة الجانبية على تثبيت مفصل الركبة، مما يحد من امتداد الساق ويوجه المفصل أثناء الحركة، مما يؤدي إلى الاستقرار اللازم للمفاصل.
  • يعتبر مفصل الركبة من المفاصل المعقدة المعرضة للإصابة بسبب الإجهاد حيث أنه يدعم وزن الجسم.
  • الرياضيون أكثر عرضة لتمزق الرباط الصليبي، حيث تتسبب الرياضة عادةً في تمزق الرباط الصليبي الأمامي عند شد الركبة أو التواءها مع ثبات في أسفل الساق.
  • يمكن أن تؤدي الصدمات المباشرة إلى الركبة من الأمام إلى أسفل الساق أو التمدد الزائد غير المقصود لمفصل الركبة إلى تمزق الرباط الصليبي الخلفي.
  • عند تمزق الرباط الصليبي، ينتفخ مفصل الركبة بشدة ولا يمكن للمصاب أن يستقيم أو يثنيه تمامًا.
  • عادة ما يتم تصحيح التمزق عن طريق استبدال الرباط الصليبي التالف بجزء آخر من الوتر في نفس الجسم.

إصابات الرباط الصليبي الأمامي

  • (ACL) عبارة عن شريط من النسيج الضام الكثيف يمتد من عظم الفخذ إلى الظنبوب.
  • الإصابة هي تمزق أو التواء. تحدث الإصابات بشكل شائع في الرياضات التي تتضمن توقفًا مفاجئًا أو تغيرات في الاتجاه والقفز والهبوط مثل كرة القدم وكرة السلة والتزلج على المنحدرات.
  • عندما تحدث إصابة، تسمع “فرقعة” في الركبة أو تشعر بها، فتنتفخ، وتشعر بعدم الاستقرار ويصبح حمل الوزن مؤلمًا.
  • اعتمادًا على شدة الرباط الصليبي الأمامي، قد يشمل العلاج تمارين الراحة وإعادة التأهيل لمساعدة الشخص على استعادة قوته وثباته.
  • يمكن أن يؤدي حتى إلى عملية جراحية يتم فيها استبدال الرباط الممزق ثم يخضع المريض لبرنامج إعادة التأهيل.

إصابات الرباط الصليبي الخلفي

  • تحدث إصابة PCL في كثير من الأحيان أقل بكثير من إصابة الرباط الصليبي الأمامي.
  • على الرغم من أن إصابة الرباط الصليبي الأمامي (PCL) تسبب ألمًا وإعاقة وعدم استقرار في الركبة أقل من تمزق الرباط الصليبي الأمامي، إلا أنها قد تقيد الحركة لعدة أسابيع أو شهور.
  • تشمل علامات وأعراض إصابة الرباط الصليبي الأمامي ألمًا خفيفًا إلى متوسط ​​في الركبة يسبب عرجًا خفيفًا أو صعوبة في المشي وقد يتسبب في تورم الركبة بسرعة في غضون ساعات من الإصابة، وقد تبدو الركبة مرتخية.
  • تحدث إصابات الرباط الصليبي الأمامي في حالة إصابة عظم الساق أسفل الركبة مباشرة أو إذا سقط شخص على ركبة مثنية، وتكون هذه الإصابات أكثر شيوعًا في حوادث الطرق ورياضات الاحتكاك.

كيف تعالج اصابات الرباط الصليبي؟

  • في حالة حدوث تمزق في الرباط الصليبي في الملعب، يجب إيقاف اللعب فورًا ورفع المنطقة المصابة فوق مستوى عضلة القلب.
  • يجب أيضًا وضع مكعبات ثلج على منطقة الركبة المصابة وتناول مسكنات الألم.
  • يجب على المريض عدم تحريك القدم المصابة بشكل عشوائي وانتظار وصول الطبيب المختص.
  • تقدر مدة الإجازة من العمل بسبب الإصابة بحوالي 1: 2 أسابيع ويمكن أن تزيد حتى 4 أسابيع، اعتمادًا على الأضرار التي لحقت بالركبة أو الغضروف. أما بالنسبة للتمرين، فيمنع المصاب من ممارسة الرياضة لمدة تتراوح بين 7: 9 أسابيع.

خطوات علاج الرباط الصليبي

المرحلة الأولى: من 1 إلى 6 أسابيع

  • يتم تثبيت مفصل الركبة في وضع ثابت ويتم تحديد قوة حركة مفصل الركبة.
  • كما يحدد كيفية الوقوف أثناء الحيض وأداء تمارين التحميل، مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة مثل وضع قطع من الثلج على عضلة الظهر لتقليل توتر العضلات، وتطبيق طرق علاجية معينة مثل استخدام أجهزة معينة تعمل على بناء العضلات و تدليك.
  • تهدف هذه الخطوة بعد انتهاء الجراحة إلى حماية الرباط الجديد وتقليل التسربات التي يمكن أن تحدث في مفصل الركبة وتقليل الآثار السلبية التي يمكن أن تنتج عن قلة الحركة داخل كلا الجبين.

المرحلة الثانية: من الأسبوع السادس إلى الأسبوع الثاني عشر

  • تعرف على السعة القصوى لتحريك المفصل وتثبيت المفصل بفضل الأربطة عند الضغط الطبيعي.
  • تهدف هذه الخطوة إلى تقليل تورم الركبة وزيادة حركة المفاصل وزيادة قدرة العضلات.
  • اتخاذ طرق العلاج المناسبة للمرحلة وهي استخدام التحفيز الكهربائي لعضلة الفخذ.
  • استخدم بخاخات الآيس كريم على عضلات الفخذ وعضلات الظهر 3 مرات في اليوم.

يحدد الطبيب تمارين معينة تساعد في شفاء المريض وهي كالتالي:

  1. قم ببعض عمليات الإحماء على دراجة أو جهاز مشي إلكتروني لمدة 10 دقائق تقريبًا في اليوم.
  2. قم بتمارين الإطالة لعضلة الركبة الأمامية وعضلة الظهر.
  3. تنفيذ بعض تمارين الاسترخاء للعضلات السفلية المحيطة بالقدم والعضلات المحيطة بالركبة.
  4. مارس التمارين التي تقوي العضلات حول الركبة والكاحل والحوض.
  5. ضرورة عدم القيام بتمارين قد تحتوي على حركات معقدة.
  6. قم بتمرين الوقوف يسمى التوازن العصبي العضلي، ثم قم بالتبديل بين كلا الساقين.
  7. السباحة لتخفيف الضغط على منطقة الركبة وتسريع الشفاء.
  8. استخدام التحفيز المتصالب للتيار والعضلات لتقليل الألم والوجع وتقوية عضلات الفخذ.