تشنجات عضلات الظهر هي تقلصات عضلية مؤلمة لا إرادية يمكن أن تستمر لبضع ثوان أو دقائق وتؤثر على النوم والتمارين الروتينية ونوعية الحياة بشكل عام لذلك نقدم لكم علاج سريع للشد العضلي في الظهر عبر موقع سكاي نيوز.

تشنجات عضلات الظهر

تشنج الظهر هو تقلص أو شد لا إرادي لعضلات أسفل الظهر. يمكن أن تكون هذه تقلصات نادرة مع ألم خفيف أو تشنجات مزمنة مع ألم شديد يجعل الحركة صعبة. التوتر العضلي شائع جدًا، وغالبًا ما يحدث في عضلات الساقين أو اليدين. ، أو أصابع القدم، ويمكن أن تستمر في أي مكان من بضع ثوانٍ إلى 15 دقيقة. يمكن أن يكون هذا التشنج تقلصًا عضليًا، أو يمكن أن يكون متوترًا أو متصلبًا، وبعد توقف الانقباض، قد تشعر العضلات بالألم، وفي بعض الأحيان يمكن أن تؤدي التشنجات الشديدة إلى الإعاقة، وفي هذا المقال سنشرح علاج توتر عضلات الظهر

علاج توتر عضلات الظهر

  1. التدليك: يمكن أن يكون التدليك وسيلة رائعة لتخفيف الآلام الجسدية وتشنجات العضلات لتشنج الظهر المستمر. حاول استخدام القوة على المنطقة المحيطة بها، واحتفظ بها لبضع دقائق.
  2. الترطيب: للمساعدة على منع التقلصات، احرصي على البقاء رطبًا، خاصة إذا كنت تمارسين الرياضة أو في الطقس الحار.
  3. إذا كان توتر العضلات ناتجًا عن إصابة أو نشاط يؤدي إلى إجهاد العضلات، فيمكن معالجة تناوب الجليد والحرارة على الظهر. يساعد الثلج على تقليل الالتهاب ويمكن أن تساعد الحرارة في تحسين الدورة الدموية.
  4. الكريمات الموضعية. يمكن أن تساعد كريمات تسكين الآلام المتاحة دون وصفة طبية، بما في ذلك المنتجات التي تحتوي على الليدوكائين أو الكافور أو المنثول. جل مطري مصنوع من الكركم وبذور الكرفس، يساعد على تخفيف الألم والتشنجات العضلية المؤلمة.
  5. الأدوية الموصوفة: إذا كنت تعاني من تشنجات عضلية مستمرة، خاصة إذا كانت شديدة، فقد يصف لك الطبيب مرخًا للعضلات أو مسكنًا للألم. تُسمى مرخيات العضلات المستخدمة للتشنجات العضلية مرخيات العضلات الهيكلية ذات التأثير المركزي (PMSs) وغالبًا ما يتم وصفها فقط لفترات تتراوح من 2 إلى 3 أسابيع.
  6. المكملات الغذائية مثل أقراص الملح وفيتامين ب 12 ومكملات المغنيسيوم لعلاج ومنع تقلصات العضلات.
  7. يمكن أن تساعد حقن الأدوية المضادة للالتهابات (الكورتيزون) في تخفيف الألم، ولكن هناك آثار جانبية محتملة مع كل دواء.
  8. غالبًا ما يُنصح بالعلاج الطبيعي للمساعدة في تقوية عضلات الظهر والبطن، طالما أن العضلات سليمة بما يكفي لممارسة الرياضة.

أسباب إجهاد عضلات الظهر

  1. يمكن أن تكون تشنجات الظهر نتيجة لإصابات العضلات والأوتار والأربطة في الظهر، أو يمكن أن تكون مرتبطة بحالات طبية أكثر خطورة، كما أن رفع الأشياء الثقيلة هو سبب شائع لتقلصات الظهر.
  2. بالإضافة إلى رفع الأشياء الثقيلة، فإن أي نشاط يضع ضغطًا مفرطًا على عضلات وأربطة أسفل الظهر يمكن أن يسبب توترًا عضليًا.
  3. يمكن أن تسبب الرياضات مثل كرة القدم والجولف تقلصات في الظهر لأنها تتطلب انعطافًا مفاجئًا ومتكررًا للظهر.
  4. يمكن أن تكون عضلات الظهر أضعف إذا كان لدى الشخص عضلات بطنية ضعيفة، ويمكن أن تتأثر عضلات الظهر الضعيفة أو المتيبسة بسهولة أكبر من العضلات الأقوى والأكثر رشاقة.
  5. يمكن أن تحدث تقلصات الظهر إذا كان الشخص مصابًا بالتهاب المفاصل أو تمزق القرص الفقري. يمكن أن يؤدي التهاب المفاصل في أسفل الظهر إلى الضغط على النخاع الشوكي، مما قد يسبب ألمًا في الظهر والساقين.

منع تقلصات الظهر

  • يساعد الوقوف بشكل مستقيم وارتداء الأحذية ذات الكعب المنخفض على توفير الثبات والقوة لأسفل الظهر.
  • سيساعدك القيام بنشاط بدني منتظم، مثل تمارين تقوية الظهر والبطن، على الحفاظ على حركتك والشعور بالراحة.
  • إنقاص الوزن: يساعد إنقاص الوزن على تقليل الضغط على العمود الفقري والمفاصل، كما يساعد على منع الجلوس أو الفراش لفترة طويلة.

في نهاية مقالنا قدمنا ​​لك عزيزي القارئ إجابة مناسبة عن علاج إجهاد عضلات الظهر، حيث يمكن علاج تقلصات الظهر بشكل فعال دون جراحة، وقد تكون هناك حاجة للتدخل إذا كان الألم مؤلمًا. لمشاكل الأعصاب في العمود الفقري، يمكن أيضًا استخدام العلاجات المنزلية و مزيل الالم .