وللصحابة – رضي الله عنهم – مكانة عظيمة في نفوس المسلمين، فهم هم الذين نصروا الرسول صلى الله عليه وسلم، ونقلوا الدين من بعده إلى الأمة، وهم خير الأجيال، وخير البشر بعد الأنبياء الصحابة ويدور بين المسلمين اليوم سؤال من هو الصحابي الأكثر رواية للحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم؟

ما هم أكثر الصحابة رواية للحديث نتحدث عنهم هنا:

 

جواب سؤال من هو الصحابي الأكثر رواية للحديث أبو هريرة رضي الله عنه. روى عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – خمسة آلاف وثلاثمائة وأربعة وسبعين حديثًا، ويسمى راوي الإسلام، وقد رواه عنه أكثر من ثمانمائة من الصحابة والتلاميذ، ودعا. حفظه النبي ولم ينسه فتعددت سجلاته كثيرا.

أبو هريرة

 

سيرة ابو هريرة

هو أبو هريرة الدوسي اليماني، واختلف العلماء في اسمه، فقيل: اسمه عبد الله، وقيل: عبد شمس، وقيل سعيد، وقال بعض العلماء له. اسمه سكين، ومنهم من قال اسمه برير، وقيل عامر، وقيل عبد الرحمن، وقيل عمرو.

وتابع هشام بن الكلبي أن اسمه عمير بن عامر بن ذي الشرع بن طريف بن عيان بن أبي صعب بن هنية بن سعد بن ثعلبة بن سالم بن فهم بن غنام بن دوس بن عدنان بن عبد الله.

والدتها ميمونة بنت صبيح رضي الله عنها، وقيل إن اسمها في فترة الجاهلية عبد شمس، ولقبه أبو الأسود، وبعد الإسلام رسول الله – ماي. صلى الله عليه وسلم – أطلق عليه عبد الله وسماه بأبي هريرة، وقيل أن سبب لقبه أبو هريرة يعود إلى رعايته لأبناء قطة برية ووضعها في جعبتها.

أسلم أبو هريرة رضي الله عنه على يد الصحابي طفيل بن عمرو الدوسي رضي الله عنه، وذلك في الفترة ما بين معاهدة الحديبية ومعركة خيبر ذهب إلى المدينة المنورة مع سبعين أو ثمانين فرداً من عائلته من قبيلته، ومن بينهم أبو هريرة رضي الله عنه.

أهم سمات شخصية أبو هريرة

كان لشركة أبو هريرة – رضي الله عنه – مع الرسول – صلى الله عليه وسلم – أثر كبير في صفاته الشخصية. صحابة كثيرون -رضي الله عنهم- في العلم رغم قصر المدة التي رافقت فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

يمكن تفسير بعض صفات أبي هريرة الشخصية – رضي الله عنه – على النحو التالي:

  • كثرة العبادة: كان أبو هريرة – رضي الله عنه – من أكثر الصحابة عبدا، كان يصوم ويصلي ويصلي بالليل ويتذكر، وقد ثبت أنه قسم الليل إلى ثلاثة أجزاء، ينام في والثالث، والصلاة في الثلث، وتذكر أحاديث الرسول – عنه الصلاة والسلام – في الثلث، وقام بثلث الليل، وزوجته ثلث، وابنته الثلث. الثالثة.
  • التقوى: كان أبو هريرة – رضي الله عنه – تقياً جداً. قيل أنه كان لديه زنجي حزنهم على وظيفته، فرفع السوط عليها ذات يوم وقال: لولا الانتقام لخدعتك بها، لكني سأبيعها لشخص ما. من يدفع لي الثمن، اذهب، لأنك لله.
  • التواضع: كان أبو هريرة – رضي الله عنه – مثالاً في التواضع للاقتداء به. يقال إنه كان يذهب إلى السوق حاملاً حزمة من الحطب على ظهره، وكان في ذلك الوقت خليفة مروان.
  • القدرة على المعرفة: كان أبو هريرة – رضي الله عنه – من الصحابة المحفوظين – رضي الله عنهم – من حديث النبي.

معظم الصحابة يروون الحديث

 

بعد أبي هريرة – رضي الله عنه – جاء عدد من الصحابة الذين روا أكثر الأحاديث بالترتيب الآتي:

  • عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: حدث عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ألفين وستمائة وثلاثين حديثًا، ونشأ في مدرسته وهو واحد. من الصحابة الذين تحدثوا بعد أبي هريرة، وكان من كبار علماء الصحابة الذين بقوا بين الناس ستين سنة.
  • أنس بن مالك رضي الله عنه: قال عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ألفان ومائتان وستة وثمانون حديث عبد العزيز وابن سيرين وغيرهما.
  • عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: حدث عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ألفًا وستمائة وستين حديثًا، ورافق رسول الله قرابة ثلاثين شهرًا، و تحدث عن نفسه وعن كثير من الصحابة مثل عمر وعلي وغيرهما.
  • جابر بن عبد الله رضي الله عنهم: حدث عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ألف وخمسمائة وأربعين حديثًا، كما روى عن عمر وعلي وأبو بكر وغيرهم. وحكاه عنه تلاميذ رفيعو المستوى مثل حسن البصري وابن المسيب.
  • قال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: رواه عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ألفًا ومئة وسبعين حديثًا. كان من علماء الصحابة المجتهدين، حكى عنه في أمر النبي، وعن أصحاب كبار مثل أبو بكر وعمر، وروى عنه ابن عمر وجابر وأنس وغيرهم.