ما هو الطلق الصناعي أنواعه ومخاطره ومتى يستخدم ؟ المخاض الاصطناعي هو عملية التحريض الاصطناعي للولادة لدى المرأة الحامل من أجل ولادة طفل. يتم تنفيذ هذا الإجراء عن طريق محاكاة تقلصات الرحم، قبل أن يبدأ المخاض بشكل طبيعي، وهذا النوع من المخاض هو عملية تستخدم لتسريع عملية المخاض. في بعض الأحيان المخاض أو لبدء المخاض، يتم إجراؤه غالبًا في الحالات التي يكون فيها الطبيب قلقًا بشأن صحة الجنين أو الأم عندما يتأخر موعد الولادة.

ما هو الطلق الصناعي وما أنواعه ومخاطره؟

المخاض الاصطناعي من الوسائل الشائعة التي يتم من خلالها تحفيز عملية الولادة في بعض الحالات التي يضطر فيها الطبيب لطرد الجنين، وهناك عدة أسباب وعوامل تستدعي استخدامه، ومن أهمها ما يلي:

  • انقضى تاريخ الاستحقاق، عادةً عندما تكون المرأة حاملًا بين 41 و 42 أسبوعًا.
  • تمزق الأغشية والأكياس حول الجنين ولم تبدأ المخاض الطبيعي.
  • إصابة الأم بمشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وتسمم الحمل.
  • التهابات الرحم.
  • مشاكل الدم
  • نمط نمو غير طبيعي للجنين.
  • بدأ تدهور المشيمة.
  • وجود جنين ميت في بطن أمه.
  • زيادة معدل ضربات قلب الجنين.
  • السائل الأمنيوسي غير الكافي، ويسمى أيضًا قلة السائل السلوي.
  • نمو غير طبيعي أو بطيء للجنين بشكل مفاجئ.
  • تقشير المشيمة من البطانة الداخلية للرحم، ويسمى أيضًا الانفصال.

أنواع الطلق الصناعي

  1. الطلق الاصطناعي عن طريق تمزيق أغشية الجنين

توجد مادة شبيهة بالماء تعرف بالسائل الأمنيوسي حول الجنين. يستقر الجنين. يتكون هذا السائل الأمنيوسي من أغشية وطبقات مختلفة من الأنسجة. من أجل تحفيز المخاض، يتمزق أغشية السائل الأمنيوسي للحث على المخاض وتُعرف العملية أيضًا باسم تمزق الأكياس المائية.

  1. الطلق الاصطناعي بالهرمونات

يتم ذلك عن طريق استخدام البروستاجلاندين، وهي هرمونات على شكل أدوية تساعد على إرخاء عنق الرحم لدى المرأة الحامل، ثم تبدأ انقباضات المخاض أو الرحم.

  1. الرغبة الجنسية الصناعية من خلال الأدوية

يتم ذلك بمساعدة الأوكسيتوسين أو البيتوسين، وهما عقاقير عن طريق الوريد يتم وضعها في مهبل المرأة الحامل للحث على المخاض أو لتقوية تقلصات الرحم لتحفيز عملية الولادة.

مخاطر الطلق الصناعي

على الرغم من أن هذا النوع من المخاض غالبًا ما يستخدم لتحفيز عملية الولادة، إلا أنه قد يكون مصحوبًا بالعديد من المخاطر، وأهمها:

  • انخفاض معدل ضربات قلب الطفل.
  • زيادة خطر إصابة الأم والطفل بالعدوى.
  • تمزق الرحم.
  • النزيف بعد الولادة.
  • تعريض الطفل لمشاكل التنفس ونقص الأكسجين في الدم.
  • زيادة الحاجة إلى تناول مسكنات الألم.

بدء الطلق الصناعي

  • غالبًا ما يبدأ هذا المخاض بعد فترة من ست ساعات إلى يوم كامل، وهو الوقت الذي يستغرقه الرحم في الانقباض والتوسع.
  • إذا تأخر المخاض بعد هذه الفترة، يجب تأجيل عملية الولادة إلى يوم آخر لتجنب المضاعفات والمشاكل.

متى يجب أن أتجنب الولادة الاصطناعية؟

هناك بعض الحالات التي يجب تجنب استخدام هذا النوع من المخاض أثناء الولادة، وأهمها:

  • إذا كانت مساحة التوصيل صغيرة جدًا بحيث لا تسمح بالتسليم الطبيعي.
  • وجود الجنين في بطن أمه.
  • إذا كانت الأم قد خضعت لعملية جراحية في الرحم.
  • إذا كانت الأم قد خضعت لعملية قيصرية من قبل.
  • عندما تنزل المشيمة وينغلق عنق رحم الأم.

نصيحة قبل الطلق الصناعي

يجب اتباع بعض النصائح قبل التقديم للولادة الصناعية، ومن أهم هذه النصائح:

  • أخبر الطبيب عن أي مشاكل صحية كامنة للأم، مثل أمراض الكبد والكلى أو سكر الدم وما شابه.
  • أخبر الطبيب عن نوع الدواء الذي تتناوله الأم.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
  • تجنب التدخين وشرب الكحوليات والأطعمة غير الصحية.
  • لا تأخذ هذا القياس إلا بعد مرور تاريخ الولادة الطبيعي أو أنه من الضروري إخراج الجنين بهذه الطريقة.
  • ابتعد عن التوتر والضغط والتوتر.
  • اتخذ وضعًا مريحًا بالخارج.
  • اللجوء إلى هذا الاختيار بعد فشل محاولات أخرى لتحفيز عملية الولادة.

التقليل من آلام الطلق الصناعي

نعلم أن الولادة الصناعية أكثر إيلامًا من الولادة الطبيعية، وهنا نكتشف أهم النصائح التي يجب اتباعها لتقليل هذا الألم:

  • الاسترخاء الكامل والراحة.
  • تنفس بعمق.
  • ابتعد عن التوتر والضغط والتوتر.
  • تناول المسكنات التي يصفها الطبيب.
  • عمل كمادات دافئة على المنطقة الخلفية.