نزول الدم بعد العلاقة الزوجية هل يدل على الحمل ؟ النزيف بعد الجماع، أو ما يسمى بالنزيف بعد الجماع، هو حالة يحدث فيها أي نوع من النزيف الخفيف إلى الغزير من المهبل بعد ممارسة الجنس المهبلي. تختلف الحالات أو الأمراض مثل أورام الرحم وكذلك التهاب أو التهاب المهبل وغيرها، وعلاج النزيف بعد ممارسة الجنس باختلاف الحالة الفردية والسبب الأساسي وشدة الأعراض والتشخيص وكذلك وجود مضاعفات.

هل النزيف بعد الجماع علامة على الحمل؟

تواجه الكثير من النساء هذه المشكلة بعد العلاقة الحميمة، وغالبًا ما يتساءلون عن سبب حدوثها، وكيفية التغلب على هذه المشكلة، وقد يشير النزيف بعد العلاقة الحميمة أحيانًا إلى الحمل، ولكنه ليس السبب الوحيد. نزيف بعد ممارسة الجنس.

أسباب النزيف بعد الزواج

يمكن للمرأة أن تنزف بعد الزواج لأسباب مختلفة، من أهمها:

  1. الحيض: حيث يجب على المرأة أن تفكر فيما إذا كان التاريخ الذي وقع فيه الجنس قريبًا من وقت الحيض أم لا.
  2. ضمور أو جفاف المهبل: يمكن أن يؤدي جفاف المهبل إلى نزيف بعد ممارسة الجنس، وهذه الحالة مرتبطة بنقص هرمون الإستروجين.
  3. سرطان المهبل: ومن أعراضه النزيف بعد الجماع.
  4. التهاب المهبل الجرثومي: يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى حدوث نزيف بعد ممارسة الجنس.
  5. تدلي الرحم: حالة لا يكون فيها الرحم في مكانه بشكل طبيعي ويمكن أن يؤدي إلى نزيف بعد ممارسة الجنس.
  6. سلائل عنق الرحم: يمكن أن تسبب هذه الأورام تغيرات هرمونية تؤدي إلى النزيف بعد ممارسة الجنس.
  7. التهاب عنق الرحم: حالة تسبب زيادة في الدم والسوائل المهبلية.
  8. الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، مثل الكلاميديا.
  9. داء المشعرات: طفيلي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  10. سرطان عنق الرحم: من أعراض هذا المرض النزيف بعد ممارسة الجنس.

عوامل الخطر للنزيف بعد ممارسة الجنس

هناك عوامل خطر معينة تزيد من خطر النزيف بعد ممارسة الجنس، ومن أهم هذه العوامل:

  • جفاف شديد في المهبل.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مصابة بداء السكري.
  • تمرن بعنف.
  • الإصابة بأمراض المناعة.
  • أمراض المناعة
  • تناول الأدوية المثبطة للمناعة.
  • لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرحم أو سرطان المهبل.

مضاعفات النزيف بعد الجماع

يمكن أن يؤدي النزيف بعد العلاقة الزوجية إلى عدد من المضاعفات، وهي كالتالي:

  • آلام أسفل الظهر.
  • دوخة؛
  • فقدان الشهية.
  • إحساس بالحرق أثناء الجماع.
  • الشعور بالضعف الشديد والتعب.
  • شعور بالحرقان أثناء التبول.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • استفراغ و غثيان.

متى تستشير الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي يلزم فيها استشارة الطبيب عند حدوث نزيف بعد الزواج، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

  • شحوب.
  • صداع حاد؛
  • الغثيان والقيء وفقدان الشهية.
  • إحساس بالحرقان عند التبول وأثناء الجماع.
  • وجود حكة في المهبل.
  • إفرازات غير طبيعية من منطقة المهبل.
  • آلام الحوض.
  • وجع بطن.

علاج النزيف بعد العلاقة الزوجية

يمكن علاج النزيف بعد ممارسة الجنس اعتمادًا على سبب النزيف. ومن أهم هذه العلاجات:

  • المضادات الحيوية إذا كان سبب النزيف هو عدوى بكتيرية.
  • استخدم الأدوية المضادة للفيروسات إذا كان السبب فيروسًا.
  • جرعة منخفضة من العلاج الهرموني.
  • جراحة لإزالة الأورام التي قد تصيب الرحم.

متى يجب الامتناع التام عن الجماع؟

هناك بعض الحالات التي يلزم فيها الامتناع التام عن الجماع، ومن أهمها:

  • يعاني أحد الزوجين من عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • انخفاض الحمل.
  • الحمل بتوأم.
  • ضعف المشيمة أثناء الحمل.
  • ضعف الرحم أثناء الحمل.

النزيف بعد الجماع أثناء الحمل

في بعض الأحيان قد تلاحظ بعض النساء الحوامل قطرات من الدم بعد ممارسة الجنس أثناء الحمل ويمكن أن يحدث هذا بسبب زيادة تدفق الدم إلى الجهاز التناسلي وخاصة الرحم لتزويد هذه المنطقة بالطعام الذي تحتاجه، لذلك يجب عليك اختيار وضعيات مريحة عند ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل، خاصة في الأشهر الأولى من الحمل.