ما هي اهمية حمض الفوليك للحامل 5 ملجم. إنه فيتامين ب 9 وهو من الفيتامينات المهمة لصحة الإنسان. يدعم صحة الأعصاب ويقي من فقر الدم. يعتبر حمض الفوليك أيضًا من الفيتامينات المهمة للحوامل خاصة أنه يساعد في نمو الجنين الصحي ويمنع العيوب الخلقية.

حمض الفوليك للنساء الحوامل 5 مجم

حمض الفوليك من أهم الفيتامينات التي يصفها الطبيب للحامل منذ بداية الحمل، لأن حمض الفوليك يساعد على نمو الجنين بشكل صحي ويمنع تشوهات خلقية للجنين. لعيوب خلقية، يصف الطبيب للمرأة الحامل جرعة مقدارها 5 ملغ من هذا الفيتامين.

 

فوائد حمض الفوليك للحامل

يقدم حمض الفوليك العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وخاصة للحوامل، ومن أهم هذه الفوائد الصحية:

  • يساعد حمض الفوليك الأنبوب العصبي للجنين على الانغلاق بشكل صحيح ويساعد في تكوين الحبل الشوكي للطفل ومساعدته على الإغلاق بشكل صحيح.
  • يقلل حمض الفوليك من خطر إصابة الطفل بعيوب خلقية.
  • يساعد حمض الفوليك في التكوين السليم لقلب الطفل والدورة الدموية.
  • يمنع حمض الفوليك حدوث الإجهاض، حيث يحدث جزء كبير من حالات الإجهاض نتيجة نقص حمض الفوليك.
  • يقلل حمض الفوليك من خطر الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل.
  • حمض الفوليك يمنع تسمم الحمل.

الفرق بين 1 مجم و 5 مجم حمض الفوليك

  • يصف الأطباء معظم النساء الحوامل بتناول حمض الفوليك بجرعة 1 مجم، وذلك للوقاية من العيوب الخلقية للجنين وللحفاظ على حمل صحي بشكل عام.
  • في بعض الحالات، قد يصف الطبيب حمض الفوليك للمرأة الحامل بجرعة 5 ملغ، وهذا يحدث عندما يكون خطر الإصابة بعيوب خلقية أكبر، مثل وجود تاريخ عائلي من عيوب الأنبوب. مرض عصبي في الأسرة أو سكري الأم أو فقر الدم الحملي، أو أي مرض مزمن قد يصيب الجنين ويؤدي إلى تشوهات خلقية.

متى يجب أن أبدأ بتناول حمض الفوليك أثناء الحمل؟

  • يوصي معظم الأطباء بتناول حمض الفوليك قبل الحمل ولمدة شهر تقريبًا والاستمرار حتى نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، حيث يتم تكوين الدماغ والحبل الشوكي للطفل.

جرعة حمض الفوليك للحوامل

  • يوصي الأطباء والخبراء بأن تتناول جميع النساء اللاتي قد يصبحن حوامل أو يخططن للحمل، وكذلك النساء الحوامل في الأشهر القليلة الأولى، ما لا يقل عن 0.4 إلى 0.8 مجم من حمض الفوليك يوميًا.
  • من الناحية العملية، يجب أن تتناول المرأة التي تخطط للحمل وكذلك المرأة الحامل في الأشهر الثلاثة الأولى حوالي 0.4 ملغ يوميًا، بينما المرأة الحامل في الشهر الرابع إلى التاسع يجب أن تتناول 0.6. ملغ في اليوم، وفي حالة الرضاعة، تأخذ الأم حوالي 0.5 ملغ يوميًا من حمض البوليك وحمض الفوليك ؛

حمض الفوليك 5 ملغ قبل الحمل

يعتبر حمض الفوليك من الفيتامينات المهمة قبل الحمل، وليس فقط أثناء الحمل، وذلك لما يوفره من فوائد صحية، ومن أهم هذه الفوائد:

  • زيادة الخصوبة
  • منع الولادة المبكرة.
  • الوقاية من فقر الدم الذي يحدث أثناء الحمل.
  • زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • يعزز إنتاج البروتين في الجسم ويقوي جسم الأم.
  • منع الإجهاض.
  • الوقاية من التشوهات الخلقية في الجنين مثل شق الشفة والأنبوب العصبي وتشوهات الحبل الشوكي.

أغذية غنية بحمض الفوليك

تحتوي بعض الأطعمة على كمية عالية من حمض الفوليك، ومن أهم هذه الأطعمة:

  • بيض.
  • البنجر.
  • الخضار الورقية الخضراء مثل السبانخ.
  • المكسرات.
  • كل الحبوب.
  • البقوليات.
  • الفواكه الحمضية مثل البرتقال.
  • بروكلي
  • الكبد البقري
  • بابايا.
  • الموزة.
  • الحبوب المدعمة.

جرعة زائدة من حمض الفوليك للحوامل

في بعض الحالات قد يصف الطبيب جرعة زائدة من حمض الفوليك للمرأة الحامل، ومن أهم هذه الحالات:

  • هناك خطر من أن الجنين سوف يصاب بعيوب خلقية.
  • سكري الأم.
  • فقر الدم لدى الأمهات.
  • لديك تاريخ عائلي من العيوب الخلقية.
  • الحمل بتوأم.
  • الأم تتناول دواء الصرع.
  • إصابة الأم بمرض مزمن ينتج عنه تشوهات خلقية في الجنين.

الآثار الجانبية لحمض الفوليك 5 ملغ

على الرغم من الفوائد العديدة التي يوفرها حمض الفوليك لجسم الإنسان، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى تلفه مع الاستخدام المفرط له، ومن أهم هذه الأضرار:

  • يعاني الطفل من مشاكل عقلية بسبب تراكم كمية كبيرة من حمض الفوليك في الجسم.
  • إصابة الأم بمشاكل في الجهاز التنفسي.
  • التشنجات العصبية بسبب مشاكل في الجهاز المناعي للأم.
  • حساسية الجلد.
  • حكة في الجلد.
  • اضطرابات النوم.