تعرف على التصلب المتعدد وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه ؟ التصلب المتعدد هو أحد أمراض المناعة الذاتية التدريجي، وكذلك أحد أكثر الأمراض العصبية شيوعًا التي يتم تشخيصها عند الشباب. يعتقد الباحثون أن هذا التصلب المتعدد يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة في الجسم الجهاز العصبي المركزي، وعادة ما يزداد المرض سوءًا ؛ بمرور الوقت، يمكن أن يسبب تلفًا كبيرًا في الأعصاب.

ما هو مرض التصلب اللويحي وأسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

يختلف مسار وشدة هذا المرض بشكل كبير من فرد لآخر، وتتراوح من خفيفة إلى شديدة ويمكن أن تصبح معيقة، ويمكن أن تؤدي إلى ضعف العضلات وفقدان التوازن وصعوبة المشي، وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي هذا التيبس إلى خطورة مضاعفات مثل الاختناق والشلل، لذا فإن التشخيص والعلاج المبكر يمكن أن يساعد في تحسين الأعراض والسيطرة عليها وتقليل المضاعفات.

أسباب التصلب المتعدد

  • أسباب هذا المرض غير معروفة بعد، ويعتقد الباحثون أن جهاز المناعة في الجسم يبدأ في مهاجمة الجهاز العصبي، وخاصة مادة المايلين الموجودة في الألياف العصبية، لأن مادة المايلين مادة دهنية تغطي وتعزل الألياف العصبية في الجسم. جزء مركزي. الجهاز العصبي.
  • يعد وجود المايلين الصحي أمرًا حيويًا للحركة الطبيعية والسريعة للنبضات الكهربائية عبر مسارات الأعصاب.
  • في مرض التصلب العصبي المتعدد، تلتهب لويحات المايلين في الدماغ والحبل الشوكي، مما يسبب التورم والتصلب. يؤدي تلف الألياف العصبية إلى تعطيل النقل الطبيعي للنبضات الكهربائية ويؤثر على طريقة تواصل الدماغ والجسم.
  • تتجلى أعراض هذا المرض العصبي في زيادة فقدان المايلين وتلف الألياف والخلايا نفسها، مما يؤدي إلى مزيد من تورم وتيبس الجهاز العصبي المركزي، ويؤدي فقدان العصب التدريجي إلى الإعاقة.

عوامل خطر التصلب المتعدد

هناك عوامل خطر معينة تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، ومن أهمها:

  • التاريخ العائلي: الأشخاص الذين لديهم قريب من الدرجة الأولى مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد أكثر عرضة للإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد بنسبة 20 إلى 40 مرة من الأشخاص الذين ليس لديهم قريب من الدرجة الأولى مصاب بالتصلب المتعدد.
  • الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد بثلاث مرات من الرجال البيولوجيين.
  • العرق: يؤثر مرض التصلب العصبي المتعدد على الأمريكيين البيض أكثر من الأمريكيين السود والأسبان في الولايات المتحدة.
  • الموقع: يزداد انتشار مرض التصلب العصبي المتعدد مع المسافة من خط الاستواء، على الرغم من أن سبب هذا الاختلاف الجغرافي غير واضح.

أعراض التصلب المتعدد

تظهر أعراض التصلب المتعدد عادة بين سن 20 و 40. الأعراض غير متوقعة ويمكن أن تختلف بشكل كبير من شخص لآخر. تشمل أعراض هذا المرض ما يلي:

  • وخز أو حرقة أو تنميل في الأطراف.
  • مشاكل الأمعاء والمثانة مثل الإمساك وسلس البول.
  • دوخة؛
  • متعب.
  • آلم الجسد؛
  • فقدان السمع والبصر.
  • مشاكل التوازن والمشي.
  • عدم القدرة.
  • رعاش شديد في الجسم.
  • تتفاقم الأعراض مع ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الصعوبات العقلية مثل مشاكل الذاكرة والتركيز.
  • تشنجات عضلية شديدة
  • ضعف العضلات وصعوبة تحريك الذراعين والساقين.
  • شلل.

مضاعفات التصلب المتعدد

في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي مضاعفات هذا التصلب المتعدد إلى إعاقة شديدة، وتشمل مضاعفات التصلب المتعدد ما يلي:

  • الاختناق بسبب مشاكل في المضغ والبلع.
  • كآبة.
  • فقدان السمع.
  • سلس البول.
  • فقدان التوازن والسقوط.
  • تشنجات عضلية مؤلمة.
  • شلل؛
  • الإعاقة الجسدية الدائمة.
  • مشاكل في الذاكرة والوظائف العقلية الأخرى.
  • التشنجات.
  • عدم القدرة.
  • صعوبة الكلام
  • فقدان البصر؛

علاج التصلب المتعدد

لا يوجد علاج لمرض التصلب المتعدد، ولكن يمكن السيطرة على المرض والسيطرة على الأعراض بالأدوية والعلاجات الأخرى، على النحو التالي:

  1. علاج بالعقاقير

يمكن علاج التصلب المتعدد بمجموعة من الأدوية، من أهمها:

  • بيتا إنترفيرون: يقلل من عدد نوبات الأعراض ويبطئ تقدم المرض.
  • الستيرويدات القشرية: يمكن أن تساعد في تقليل شدة الأعراض.
  • العلاجات البيولوجية الوريدية: التي يمكن أن تمنع الاستجابة المناعية غير الطبيعية وتقلل من معدل انتكاس مرض التصلب العصبي المتعدد.
  • مرخيات العضلات: يمكن أن تقلل من تقلصات العضلات.
  • نوفانترون: الذي يمكن استخدامه لمرض التصلب المتعدد الحاد أو المتقدم.
  1. علاجات طبيعية

هناك طرق طبيعية لعلاج هذا المرض ومن أهمها:

  • تجنب الحرارة الزائدة والتمارين الشاقة.
  • تجنب التعب والإجهاد.
  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا.
  • مارس تمارين معتدلة.
  • الحفاظ على وزن صحي وخسارة الوزن الزائد.
  • تجنب التوتر والتوتر.
  1. العلاجات التكميلية

يمكن أن تساعد العلاجات التكميلية بعض الأشخاص في التأقلم بشكل أفضل مع التصلب. تُستخدم هذه العلاجات البديلة جنبًا إلى جنب مع العلاجات الطبية التقليدية. تشمل أهم العلاجات التكميلية ما يلي:

  • العلاج بالإبر.
  • التدليك العلاجي.
  • تناول المكملات الغذائية والعلاجات العشبية ومشروبات الشاي والمنتجات المماثلة.
  • لممارسة اليوجا.

هل يسبب التصلب المتعدد الموت؟

يمكن أن تكون مضاعفات هذا المرض مهددة للحياة، وبشكل عام، يمكن لهذا المرض أن يقصر العمر من 7 إلى 14 عامًا مقارنة بالأشخاص غير المصابين بالمرض، ويموت حوالي 50٪ من مرضى التصلب المتعدد لأسباب تتعلق بالتصلب المتعدد.