حبوب قمع الشهية هي حبوب تقلل الشعور بالجوع من أجل إنقاص الوزن، وعلى الرغم من فعالية هذه الحبوب إلا أنها قد لا تكون مناسبة أو مفيدة لكل من يستخدمها، ويتساءل الكثيرون. حبوب سد الشهية ومخاطرها .

تجربتي مع حبوب الشهية

 

تقول إحدى السيدات المتزوجات: تجربتي مع الحبوب المثبطة للشهية كانت من أكثر التجارب التي ساعدتني على إنقاص الوزن أكثر، حيث وصلت إلى مرحلة صعبة من زيادة الوزن وأصبحت غير راضية عن مظهري ؛ لذلك بحثت عن بعض الطرق الفعالة للتخلص من الوزن الزائد، وحصلت بالفعل على بعض الحبوب المثبطة للشهية، واستخدمت كبسولتين قبل الإفطار بيوم واحد، وهذه الحبوب ساعدتني على عدم تناول الطعام طوال الوقت، لذلك فقدت 7 أقراص. أرطال من وزني في وقت قصير جدا ولكن أهم الآثار الجانبية تزيد الحبوب من العصبية بسبب ارتفاع ضغط الدم وضغط الشرايين.

فوائد حبوب سد الشهية

بشكل عام، تساعد هذه الحبوب في قمع الشهية من خلال 3 عمليات رئيسية ؛ الذي:

  • الحفاظ على الشعور بالامتلاء: حبوب الشهية تحتوي بشكل عام على نسبة عالية جدًا من الألياف الغذائية، والتي تبقى في المعدة لفترة طويلة ؛ ما يحافظ على الشعور بالامتلاء، فالمعدة الفارغة هي عادة سبب الشعور بالجوع، والمزيد من الشبع والشبع ؛ قلة الشهية.
  • السيطرة على الأكل العاطفي: تحتوي بعض حبوب منع الشهية على مركبات معينة ؛ مثل: فيتامينات ب والكافيين والتي تساعد على تحسين المزاج وتقليل الشهية، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المركبات مهمة في حالة ممارسة الرياضة مع اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن.
  • زيادة طاقة الشخص: الحفاظ على مستويات عالية من الطاقة دون تناول المزيد من الطعام يساعد على التحكم في الشهية، وتساعد حبوب تثبيط الشهية الحرارية على زيادة مستويات الطاقة في الجسم، عن طريق زيادة أكسدة الدهون للحصول على الطاقة، كما تساعد بعض الحبوب في التحكم في الشهية عن طريق تعزيز الهضم، فيتامينات ب هي مثال على المركبات التي تزيد من كمية الطاقة التي يمكن الحصول عليها من الطعام.

لكن تجدر الإشارة إلى أنه من المهم معرفة أن هذه الأدوية لا تعمل بمفردها ؛ تشير الدراسات إلى أن أدوية إنقاص الوزن ؛ تعمل الحبوب المثبطة للشهية بشكل أفضل عند إجراء تغييرات صحية على عاداتك الغذائية وممارسة الرياضة في نفس الوقت. لا تأخذ هذه الحبوب إلا إذا وصفها الطبيب.

مكونات طبيعية تساعد على سد الشهية

 

إليك بعض الأعشاب والنباتات الطبيعية التي ثبت أنها تساعدك على تناول كميات أقل من الطعام وتقليل الشهية وزيادة الشعور بالامتلاء أو تقليل الرغبة الشديدة:

  • الجلوكومانان: وهو من أشهر الألياف القابلة للذوبان، ويعمل عن طريق امتصاص الماء في مادة هلامية لزجة لا تتأثر بالهضم، ويصل إلى القولون دون تغيير، وهذه الخاصية تساعد على تحسين الشعور بالشبع وتأخير إفراغ المعدة مما يؤدي إلى يمكن أن يساعد في تقليل تناول الطعام، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.
  • حمض اللينوليك المقترن: هو نوع من الدهون موجود بشكل طبيعي في بعض المنتجات الحيوانية الدهنية، وله العديد من الفوائد الصحية، ويساعد في إنقاص الوزن عن طريق زيادة حرق الدهون، ومنع إنتاجها، وزيادة حرق الدهون، وتحفيز تدهورها.
  • Garcinia gummi: هو نبات مستخلص من الفاكهة التي تحمل الاسم نفسه، والمعروف أيضًا باسم Garcinia gummi-gutta، وقد لوحظ أن المستخلص من هذا النبات يمكن أن يساعد في تعزيز فقدان الوزن وتقليل الدهون. مستويات الدهون في الدم وتقليل تناول الطعام.
  • الحلبة: في دراسة نشرت في Phytotherapy Research في عام 2009، لوحظ أن الألياف الغذائية في الحلبة تزيد بشكل كبير من الشعور بالامتلاء وتقليل استهلاك الطاقة في وقت الغداء، مما يشير إلى أنها قد يكون لها آثار مفيدة على المدى القصير في الأشخاص الذين يعانون من السمنة
  • Gourmar: أشارت دراسة نُشرت في مجلة Appetite في عام 2007 إلى أن مستخلص نبات القشر قد يساعد في تقليل الشهية وقياس محيط الخصر لدى الأشخاص الذين تناولوا المستخلص لمدة شهرين.
  • ماتي: دراسة أجريت على الفئران ونشرت في مجلة النشرة البيولوجية والصيدلانية في عام 2011 ؛ أن متة يربا يمكن أن تحفز فقدان الشهية عن طريق زيادة الشعور بالامتلاء، وتحفيز إفراز الببتيد 1 الشبيه بالجلوكاجون وتعديل مستويات اللبتين ؛ هذه هرمونات تحفز الشعور بالامتلاء.
  • القهوة: أشارت مراجعة نشرت عام 2017 في المجلة الدولية لعلوم الغذاء والتغذية إلى أن تناول القهوة قبل 3-4.5 ساعات من وقت الوجبة كان له تأثير ضئيل على تناول الطعام والمغذيات الكبيرة، في حين أن تناول الكافيين قبل 0.5 إلى 4 ساعات من تناول الطعام يمكن أن يثبط المزيد من تناول الطعام.

الآثار الجانبية لحبوب الشهية

حبوب منع الشهية يمكن أن تسبب آثارا جانبية. والتي قد تشمل ما يلي:

  • دوخة؛
  • أرق.
  • العصبية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي؛ مثل: غثيان، إمساك، إسهال، اضطراب في المعدة.
  • سعال؛
  • جفاف الفم أو تغير حاسة التذوق.
  • متعب.
  • صداع الراس؛
  • ارتفاع ضغط الدم أو معدل ضربات القلب.
  • القيء.