الأمير عبد الله المتعب الرشيد هو الحاكم الحادي عشر لإمارة جبل شمر في حائل، واستمر حكمه من مارس 1920 – حتى نهاية عام 1920. في مقالنا التالي سنجيب بمزيد من التفصيل من هو الامير عبد الله بن متعب الرشيد .

من هو عبدالله بن متعب الرشيد؟

  • اسمه الكامل عبد الله المتعب العزيز المتعب العبد الله العلي الرشيد الشمري. ولد عام 1906 في حائل لأب اسمه متعب بن عبد العزيز بن متعب الرشيد.

بداية حكمه

  • تولى عبد الله السلطة في ظل ظروف سياسية صعبة في حائل. حيث شهدت بداية عهده وقوع العديد من الأحداث المتمثلة في اغتيال الأمير سعود بن عبد العزيز بن متعب الرشيد على يد عبدالله الطلال الراشد.
  • واجه عبد الله متعب انقسامًا عنيفًا داخل الأسرة الحاكمة، ومع عهده بدأ حصار الإخوان وعبد العزيز. آل سعود إلى مدينة حائل، وبينما كانت البلاد تعيش ظروف الحرب، جاء محمد الطلال الرشيد من الجوف، ومحمد شقيق عبد الله، قاتل الأمير سعود. ولدى وصوله، سادت سحابة من الشك داخل قصر برزان بين أفراد الأسرة الذين دعموا عبد الله المتعب وأنصار آخرين لمحمد الطلال. على الرغم من أن محمد أخبر عبد الله المتعب أنه لن يأتي من الجوف لقتله، بل للمساعدة في الدفاع عن حائل، إلا أن الأخير كان يخشى خيانة محمد الطلال، لأنه خان شقيقه عبد الله سعود العزيز. .
  • أمر المحافظ، عبد الله المتعب، بسجن محمد الطلال، لكن شيوخ مجتمع حائل ضغطوا على عبد الله المتعب لإطلاق سراحه. بعد إطلاق سراحه من السجن، بدأ محمد في حشد أهالي حائل وقبيلة شمر لتشكيل جيش ضد الغزاة المتحالفين: الوهابيين والسعوديين.

حق اللجوء لآل سعود

بعد أن تمكن محمد الطلال الراشد من تشكيل جيش دفاع حائل، أصبح عبد الله المطيب في أضعف موقع، إذ لم يعد لديه سلطة وهمية في حائل. وازدادت مخاوفه من محمد الطلال حتى قرر مغادرة حائل واللجوء إلى بيت آل سعود نهاية عام 1920.

موته

قتل الأمير عبد الله المتعب الرشيد في الرياض عام 1946.

سيرة والده المتعب، العزيز، المتعب، خادم الله، العلي، رشيد

  • الحاكم السابع لإمارة جبل شمر في حائل، وامتد حكمه من أبريل 1906 إلى ديسمبر 1906.
  • لكن أبناء حمود العبيد الرشيد: سلطان وسعود وفيصل (هم في نفس الوقت أعمام متعب) قتلوا الأمير متعب في 27 ديسمبر 1906، بعد ثمانية أشهر من توليه السلطة. قتلوا شقيقيه مشعل ومحمد معه بعد أن دعاهم في رحلة صيد وقتلهم هناك. أما الأخ الأصغر للميت (سعود) فقد هرب أعمامه السبهان إلى المدينة وهو في العاشرة من عمره.