الخصوبة بمعناها العام هي القدرة على الإنتاج. بالنسبة للبشر، إنها القدرة على إنجاب الأطفال من خلال النشاط الجنسي الطبيعي. على سبيل المثال، عدم القدرة على إنجاب الأطفال بعد عام من ممارسة الجنس دون وقاية هو أحد أعراض مشاكل الخصوبة. في هذه المقالة، نناقش بالتفصيل طرق علاج ضعف الخصوبة عند الرجل .

العقم عند الرجال

عوامل العقم عند الذكور هي انخفاض عدد الحيوانات المنوية، أو المظهر غير الطبيعي للحيوانات المنوية، أو انسداد القنوات المنوية، أو ضعف حركة الحيوانات المنوية. الأمراض والإصابات والحالات الصحية المزمنة ونمط الحياة وعوامل أخرى يمكن أن تسهم أيضًا في عقم الذكور.

أعراض العقم عند الرجال

  • صعوبة في القذف أو إخراج كميات صغيرة من السوائل.
  • قلة الرغبة الجنسية.
  • صعوبة الحفاظ على الانتصاب.
  • التهابات الجهاز التنفسي المتكررة.
  • عدم القدرة على الشم.
  • أنا أعاني من تثدي ذكر.
  • قلة الشعر على الوجه أو الجسم أو غيرها من علامات الشذوذ الهرموني.

أسباب طبية للعقم

  • العدوى: يمكن أن تؤثر بعض أنواع العدوى على الحيوانات المنوية، مثل الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، بما في ذلك السيلان أو فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأورام: يمكن أن تؤثر السرطانات والأورام غير الخبيثة بشكل مباشر على الأعضاء التناسلية الذكرية، من خلال التأثير على الغدد التي تفرز الهرمونات التناسلية مثل الغدة النخامية، كما يمكن أن تؤثر الجراحة أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي لعلاج الأورام على خصوبة الذكور.
  • مرض الاضطرابات الهضمية: هو اضطراب في الجهاز الهضمي ناتج عن الحساسية لبروتين موجود في القمح يسمى الغلوتين. يمكن أن تساهم هذه الحالة في العقم عند الذكور ولكن يمكنها تحسين الخصوبة بعد اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين.
  • بعض الأدوية: بعض الأدوية مثل بدائل التستوستيرون، واستخدام الستيرويد على المدى الطويل، وأدوية السرطان، وبعض أدوية القرحة، وبعض أدوية التهاب المفاصل، تضعف إنتاج الحيوانات المنوية وتقلل من خصوبة الذكور.
  • العمليات الجراحية السابقة: يمكن لبعض العمليات الجراحية أن تمنع الحيوانات المنوية في السائل المنوي، مثل جراحات كيس الصفن أو الخصية، وجراحات البروستاتا، وجراحات البطن الكبرى لسرطان الخصية والمستقيم.

العوامل البيئية التي تؤثر على معدلات الخصوبة عند الذكور

  • التعرض المطول لبعض المواد الكيميائية مثل المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والمذيبات العضوية والدهانات.
  • التعرض للرصاص أو غيره من المعادن الثقيلة، مما قد يؤدي إلى العقم.
  • الإشعاع أو الأشعة السينية، والتي يمكن أن تقلل من إنتاج الحيوانات المنوية.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصية، حيث تؤثر درجات الحرارة المرتفعة على إنتاج الحيوانات المنوية ووظيفتها، مثل الاستخدام المتكرر للساونا أو أحواض المياه الساخنة.

أسلوب الحياة وأثره على خصوبة الرجل

  • يؤثر تعاطي المخدرات على الخصوبة، على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي استخدام الكوكايين أو الماريجوانا إلى تقليل عدد ونوعية الحيوانات المنوية مؤقتًا.
  • يقلل شرب الكحوليات من مستويات هرمون التستوستيرون، ويسبب ضعف الانتصاب، ويقلل من إنتاج الحيوانات المنوية.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا مرض الكبد الناتج عن استهلاك الكحول بكثرة إلى مشاكل في الخصوبة.
  • التدخين الرجال الذين يدخنون قد يكون لديهم عدد حيوانات منوية أقل من غير المدخنين. حتى التدخين السلبي يؤثر أيضًا على خصوبة الرجال.
  • يمكن أن تؤثر السمنة على الخصوبة بعدة طرق، مما يتسبب في تغيرات هرمونية تقلل من خصوبة الذكور.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، مما يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون ويحسن الخصوبة.
  • تناول فيتامين سي، تشير بعض الأدلة إلى أن تناول المكملات المضادة للأكسدة، مثل فيتامين سي، قد يحسن الخصوبة لأنه يحسن جودة الحيوانات المنوية.
  • حافظ على الاسترخاء لأن التوتر يمكن أن يقلل من الرضا الجنسي والخصوبة، ويمكن تقليل أشكال التوتر باستخدام تقنيات الاسترخاء حيث يؤدي الإجهاد المطول إلى ارتفاع مستويات الكورتيزول مما يؤدي إلى تأثيرات سلبية قوية على هرمون التستوستيرون.
  • احصلي على فيتامين د لأنه مهم لخصوبة الذكور والإناث. يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون.
  • تناول الحلبة، وهي عشبة طبية شهيرة للطهي تعمل على تحسين الرغبة الجنسية والأداء الجنسي، وتزيد من مستويات هرمون التستوستيرون.
  • احصل على ما يكفي من الزنك، مثل اللحوم والأسماك والبيض والمأكولات البحرية، والحصول على ما يكفي من الزنك هو أحد الركائز الأساسية لخصوبة الذكور. يؤدي انخفاض مستويات الزنك إلى ضعف جودة الحيوانات المنوية وخطر الإصابة بالعقم عند الذكور.