ما هي أسباب نفض العين اليمنى؟ انقباض العين هو حركة لا إرادية لعضلات الجفن. عادة ما يحدث ارتعاش العين اليمنى في الجفن العلوي، ولكن يمكن أن يحدث في كل من الجفن العلوي والسفلي، وسوف نحدد الأسباب التالية لذلك.

ما هي أسباب تقلصات العين اليمنى؟

تنجم مشكلة ارتعاش العين اليمنى عن عدة عوامل منها ما يلي:

  1. متعب

قلة النوم، سواء بسبب الإجهاد أو الإرهاق، هي أحد أسباب هذه المشكلة بالعين، والالتزام بروتين نوم ثابت وتحسين نوعية النوم يمكن أن يساعد في التخلص منها، مشكلة تقلص العين الصحيح.

  1. إجهاد العين

إجهاد العين وخاصة إجهاد العين الرقمي الناتج عن الإفراط في استخدام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية – هو أيضًا سبب شائع لارتعاش العين، لذلك من الأفضل اتباع “قاعدة 20-20-20” عند استخدام الأجهزة الرقمية: كل 20 دقيقة، انظر بعيدًا عن شاشتك ودع عينيك تركزان على شيء بعيد لمدة 20 ثانية أو أكثر. هذا يقلل من التعب الذي يمكن أن يؤدي إلى ارتعاش العين.

  1. مادة الكافيين

يمكن أن يسبب الكثير من الكافيين ارتعاشًا في عينك اليمنى، لذا يجب عليك التقليل من تناول القهوة والشاي والصودا أو استبدالها بمشروبات منزوعة الكافيين ومراقبة الانقباضات لمدة أسبوع إلى أسبوعين.

  1. عيون جافة

يعاني الكثير من البالغين من جفاف العين، خاصة بعد سن الخمسين. كما أن جفاف العين شائع جدًا لدى الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر، ويتناولون بعض الأدوية (خاصة مضادات الهيستامين وبعض مضادات الاكتئاب)، يرتدون العدسات اللاصقة، ويستهلكون الكافيين والكحول.

  1. مشاكل التغذية

سبب آخر لارتعاش العين هو نقص بعض العناصر الغذائية مثل المغنيسيوم، لذلك تحتاج إلى الحفاظ على نظام غذائي يوفر جميع العناصر الغذائية للجسم، وبصر صحي، وتناول المكملات الغذائية الضرورية عند نقصها.

  1. حساسية

قد يعاني الأشخاص المصابون بحساسية العين من الحكة والتورم والدموع في عيونهم. يتسبب فرك العينين بسبب أعراض الحساسية في إطلاق الهيستامين في أنسجة الجفن والغشاء المسيل للدموع، مما قد يؤدي إلى تقلص عين الشخص اليمنى، وأحيانًا الكثير من قطرات العين التي لا تحتاج إلى وصفة طبية قد تكون مفيدة.، لكن مضادات الهيستامين الموجودة في هذه القطرات يمكن أن تسبب جفاف العين.

أهم مضاعفات طرفة العين

ارتعاش العين شيء لا يدعو للقلق إلى حد ما ويمكن القضاء عليه بمرور الوقت، ولكن إذا أهمل ولم يتم تقديم علاج لأسبابه، فإنه سيؤدي إلى عدة مضاعفات، منها:

  • حساسية الضوء: يمكن أن يسبب ارتعاش العين المستمر حساسية للضوء، مما يؤدي إلى عدم قدرة العين على تحمل الوهج الناتج عن الضوء العادي حيث تصبح خافتة عند النظر إلى شاشات الكمبيوتر والتلفزيون لأنها تظهر بوضوح عند الكتابة أو القراءة.
  • المضاعفات التي تؤدي إلى النوبات: نتيجة تكرار رمش العينين، فهذا سبب كافٍ لإجهاد عضلة العين بسبب الحركة غير الطبيعية، حيث يعمل على إحداث خلل فيها بقدر ما يضطر الشخص لإغلاق عينه من أجل عدة ساعات بسبب تشنجات عضلية.
  • اضطرابات الرؤية: يمكن أن يتسبب ارتعاش العين في تشنج العضلات حول العين، مما يسبب صعوبة في الرؤية.
  • تشنجات الوجه: قد يمتد التشنج إلى عضلة العين إلى باقي الوجه، عادة من نفس الجانب من العين المصابة إلى حافة العين للوصول إلى المنطقة المحيطة بالفم.

علاج ارتعاش العين اليمنى

إذا شعرت أن عينك اليمنى قد بدأت في الخفقان بطريقة غير مريحة، فهناك بعض الطرق التي تحتاج إلى اتباعها للتعامل مع المشكلة، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • راجع نمط حياتك في الآونة الأخيرة وصحح الخطأ.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم كل ليلة.
  • حاول تجنب القلق والتوتر قدر الإمكان.
  • تجنب قضاء الكثير من الوقت أمام شاشات الكمبيوتر والهاتف.
  • قلل من تناول الكافيين.

متى تتطلب نشل العين نصيحة طبية؟

نادرًا ما يكون ارتعاش العين اليمنى شديدًا بما يكفي لتتطلب علاجًا طبيًا طارئًا، ومع ذلك، يمكن أن يكون ارتعاش العين المزمن أحد أعراض اضطراب أكثر خطورة في الدماغ أو الجهاز العصبي، مما يتطلب زيارة الطبيب إذا كان لديك أي أعراض. بالإضافة إلى أي مما يلي:

  • احمرار غير عادي في العينين أو تورم أو إفرازات.
  • قم بفك الجفن العلوي.
  • أغلق الجفن تمامًا في كل مرة تومض فيها العين.
  • استمرت تقلصات العين اليمنى لعدة أسابيع.
  • عندما تومض العين لتؤثر على أجزاء أخرى من الوجه.