زينة مكي: نادين نجيم شجعتني للمشاركة في الهيبة.. وأنا عاطفية ومندفعة

أعربت الفنانة اللبنانية زينة مكي، عن سعادتها في ختام تصوير فيلم “الهبة” للمخرج سامر برقاوي، إنتاج شركة الصباح إخوان، مؤكدة أنها كانت تجربة جميلة وفريدة من نوعها.

وقال مكي إن التصوير جرى في بلد جميل مثل تركيا، إضافة إلى أن اسم “الهيبة” وشهرته على مدى خمسة أجزاء خلقت شخصية مميزة للتجربة بنوع من الطمأنينة.

وأشارت الفنانة إلى أن شخصيتها “هجينة” على العمل ككل، بينما تتعامل مع مؤسسة بأكملها لها حضورها يسمى “الهيبة”.

ولم تكشف مكي عن طبيعة الدور الذي تلعبه في الفيلم، بل قالت إن الشخصية تشبهها كثيرًا وتتقاطع معها، خاصة فيما يتعلق بردود الفعل، وهي امرأة مستقلة وقوية.

وأشاد مكي بالفنان السوري تيم حسن “نجم الهيبة”، واصفا إياه بـ “الممثل القدير ذو الشخصية القوية والحضور المتميز، الذي يعيش مع الدور حتى أثناء فترات الاستراحة من التصوير”، شاكرا إياه على كل ما قدمه. خلال أيام التصوير، مشيرة إلى نمو نوع من الألفة بين كادر الفيلم، خاصة في الآونة الأخيرة.

2022-06-FB_IMG_1655976578715

وكشفت خلال مقابلة مع برنامج MBC Trending أن الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم باركتها فور علمها بتوقيع مكي على العقد مع الشركة المنتجة، وشجعتها كثيراً بحسب بيانها مؤكدة لها. الحرص على مشاهدة الفيلم خلال فترة عرضه.

2022-06-FB_IMG_1655976607543

وذكرت أن موضوع توقيع العقد مع الشركة وتمثيلها في الفيلم كان أمرا سريا في البداية، وكان من المفترض الإعلان عن الملصق الرسمي للفيلم، وليس قبل ذلك وفقا للاتفاق، وعند توقيع العقد لم تخبر مكي أحداً بذلك إلا والدتها.

من جهة أخرى، كشفت زينة مكي عن العلاقة الخاصة التي تربطها بأبناء أختها قائلة: “حياتي كلها بنت أختي”. وتبادل الأحاديث الفكرية.

ونوهت بأهمية الاستقرار وتكوين الأسرة في حياة أي شخص، مع طموحها في المستقبل لتكوين أسرة سعيدة وإنجاب الأطفال. على الفنان، رغم إخلاصه وحبه لعمله، ألا ينسى حياته الخاصة، والأسرة نوع من الاستقرار النفسي.

ورحبت بفكرة الزواج من جديد بعد انفصالها عن الملحن نبيل خوري، مؤكدة أن الانفصال يتطلب شجاعة وقوة شخصية وإرادة، مع ضرورة التفكير في المصلحة الشخصية والراحة والسعادة والمستقبل، بعيداً عن التفكير في الآثار السلبية للانفصال كالأقوال والنميمة.

2022-06-10536891-1953428670

وأكدت زينة أنها شخص عاطفي وغالبًا ما تكون متهورة في قراراتها الشخصية، لكن العقل يتغلب على المشاعر أحيانًا.

ومواصفات العلاقة الزوجية الناجحة. فضلت مكي وجود حب سابق بين الزوجين، واحترام في القرارات والآراء بين الطرفين، وكذلك الثقة والممرات، بحسب بيانها، وهي من أهم الصفات التي يجب أن يمتلكها أي شريكين. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.