نادية مصطفى تطمئن الجمهور على آمال ماهر.. وتكشف سبب عدم ظهورها

طمأنت الفنانة المصرية نادية مصطفى، عضو مجلس نقابة المهن الموسيقية في مصر، الجمهور على الحالة الصحية للفنانة أمل ماهر، مؤكدة أنها تواصلت مع والدة الفنانة وشقيقها وأكدت لها أن المغنية كانت مغنية. في حالة مستقرة وأنه لا صحة لما ورد عن اختطافها أو حالتها الصحية غير المستقرة. .

وأوضحت نادية في تصريح لـ “سكاي برس” قائلة: “تحدثت أمل الطيبة مع والدتها وشقيقها، وقالا إن أمل مثل الفيل، وليس هناك أساس نهائي لكل الأخبار المتداولة. مشيرة إلى أنها لم تسأل والدة أمل ماهر عن مكان ابنتها، لكنها طمأنتها عليها بشكل عام.

وأشارت إلى أنها سألت والدتها عن سبب اختفاء أمل ماهر وعدم ظهورها للجمهور للحديث عن حالتها وطمأنتهم، حيث ردت والدتها بنص: “آخر مرة خرجت ابنتي، أهانوها واتهموها بالذهاب والسكوت في هذه القضية والوضع الذي نحن فيه هذا أفضل “.

وأكدت نادية مصطفى أن أمل ماهر ستخرج للجمهور في مقطع فيديو تطمئنهم فيه وتتحدث معهم ولكن ليس في الوقت الحالي، مبينة أنها تنتظر الأمور حتى تهدأ حتى لا تفعل. مواجهة اتهامات بركوب الترند.

وكان البعض قد طالب بظهور أمل ماهر في “لايف” من موقعها، وهو ما لا يعرفه أحد حتى الآن، خاصة وأن أنباء ترددت خلال اليومين الماضيين وما زالت مستمرة حتى الآن، بأنها اختطفت في مكان مجهول وتعاني من إصابة. أزمة صحية صعبة دون الخوض في تفاصيل ما تعانيه، خاصة أنها لا تتواصل مع جمهورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولم تعرض أعمال فنية منذ فترة.

رغم أن أمل ماهر نشرت صوراً لها على حسابها على إنستجرام أثناء تواجدها أمام البحر أثناء قضاء إجازتها في قرية سياحية في أول ظهور لها بعد عام من إعلان اعتزالها الغناء، شكك البعض في تلك الصور ولم يتم نشرها. من جانبها.

وكان موقع “فوشيه” قد تواصل عبر الهاتف مع طارق مرتضى المستشار الإعلامي لنقابة المهن الموسيقية حيث تحدثنا معه عن دور النقابة في تلك الأزمة وما إذا كان بإمكانها التواصل مع أمل ماهر لطمأنة الجمهور، بحيث جاء الرد بأن الحديث عن الأزمة الحالية لآمال ماهر يرجع فقط إلى حديث العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عنها، الأمر الذي جعلها ترتقي إلى الترند.

وأوضح مرتضى أن الأمر ذاته حدث قبل عامين، وكان هناك حديث عن آمال ماهر وسبب غيابها عن المشهد، ثم انتهى الأمر دون الخوض في التفاصيل الخاصة، مبينًا أن الأمر سيستغرق وقته وسينتهي. والنقابة لن تتدخل في حل القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.