مرام البلوشي تخرج من العناية المركزة

أعلنت الإعلامية الكويتية مي العيدان، خروج مواطنتها الفنانة مرام البلوشي من العناية المركزة، بعد تعرضها فجأة لأزمة صحية جديدة، نتج عنها دخولها المستشفى الأميري.

شاركت مي مقطع فيديو لهند، شقيقة مرام البلوشي وهي تعانقها داخل المستشفى.

بدورها قالت هند البلوشي عبر حساباتها في وسائل الإعلام: “الحمد لله يا مرام الآن تتطلع من وحدة العناية المركزة إلى العنبر. بدأ الوضع يستقر “.

وتلقى الجمهور النبأ بفرح كبير، متمنين الشفاء العاجل للفنانة الكويتية، ولأسرتها تهنئة بخروجها من المستشفى بكامل الصحة والعافية.

وكانت هند البلوشي قد طلبت من جمهورها، في وقت سابق اليوم، الدعاء لأختها مرام البلوشي قائلة: “اللهم يا معافي أنت المعالج، أشفي أختي، وروح مريم شفاء. لا تترك المرض، وتلبس لها لباس العافية، وتربيها يا الرحمن يا رحيم “.

كما نشرت صورة جمعتها مع أختها الفنانة مرام، وتمنت لها الشفاء، فكتبت تعليقاً على الصورة قالت فيه: “اللهم عوض آلامهم بالصحة يارب اشفني كل ما عندي. الأخت وتنشر العافية على جسدها أنك فوق كل شيء “.

ولم تكشف هند، شقيقة مرام البلوشي، عن تفاصيل الأزمة الصحية التي تعرضت لها مرام، واكتفت بنشر الفيديو الذي ظهرت فيه الأخيرة وهي مغمى عليها تمامًا على سرير العناية المركزة.

يشار إلى أن الفنانة مرام البلوشي، خرجت من وحدة العناية المركزة مطلع العام الماضي، بعد إصابتها بنوبة قلبية.

خضعت مرام البلوشي لعدد من الفحوصات الطبية، تبين خلالها إصابتها بنوبة قلبية، حيث أعطاها الأطباء حقنة سائلة لموازنة الإنزيمات.

وطمأنت مي البلوشي الجمهور على شقيقتها الممثلة، مؤكدة أن حالتها تتحسن، وتم نقلها من العناية المركزة إلى وحدة كورونا لإخضاعها لفحص روتيني.

على الصعيد الفني، شاركت مرام البلوشي في الفترة الماضية بمجموعة من الأعمال الدرامية المهمة، كان آخرها مسلسل “من شارع الهرم إلى” الذي عُرض في رمضان الماضي وتقديمه على أنه “سلسبيل”، وهي. كما شاركت في مسرحية “الطابق الثاني” التي حققت نجاحا كبيرا في الأسابيع الأخيرة بعد عرضها في الكويت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.