من أنغام لـ رضوى الشربيني.. مبروك عطية يغضب المصريين ومطالب بمحاسبته‎‎

أثار الداعية مبروك عطية غضبًا في مصر بسبب تصريحاته حول مقتل الطالبة بجامعة المنصورة نيرة أشرف، فاضطر للاعتزال مؤقتًا عن العمل الإعلامي قائلاً: “قد أعود أو لا أعود”.

قال عطية: “أوه، هل تحجبين أوه، هل تحجبين”، معلقا على مقتل طالبة المنصورة، التي هزت البلاد وصدمت المصريين، حيث قامت طالبة بذبح الشابة أمام باب الجامعة، بعد أن قامت بقتلها. رفض الزواج منه.

وأضاف: “تحجب النساء والفتيات أنفسهن من أجل العيش، وارتداء الملابس الفضفاضة حتى لا تنخدع، وإذا كانت حياتك باهظة الثمن، اخرجي من منزلك في وضع الوقوف، غير مفصولة، لا سراويل، أو شعر على الخدين، لأنه في ذلك الوقت سوف يراك، فيجري لعابك ويقتلك “.

واكتفى المجلس القومي للمرأة بتقديم شكوى رسمية للنائب العام ضد الخطيب بدعوى أنه يحرض على الكراهية والعنف والقتل.

وعاد عطية في فيديو أطلق عليه “اللقاء الأخير”، أعلن فيه اعتزاله الظهور الإعلامي، معلقا أنه “قد يعود أو لا يعود”، مبررا تصريحاته السابقة التي أثارت جدلا واسعا في البلاد. كما أكد أنه لم يقصد الإساءة إلى نيرة، بل دعاها بالرحمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.