هلا رشدي تكشف إصابتها بانفحار غضروف.. وفيديو لها تحت تأثير المورفين

أثارت الفنانة المصرية، هالة رشدي، قلق متابعيها وخوفهم على صحتها، بعد أن نشرت صورة لها من داخل المستشفى تطلب من المتابعين الدعاء لها دون الكشف عن تفاصيل مرضها.

بعد أسابيع، وفي أول ظهور لها بعد خروجها من المستشفى، ذهبت هالة رشدي عبر حسابها على فيسبوك للحديث عن أزمتها الصحية وتفاصيل مرضها.

وعن تفاصيل حالتها الصحية قالت: “عضلاتي كانت مشدودة على متن الطائرة مسافرة في رحلة عمل ونمت 12 يوم بدون ألم حتى المسكن كان مريح وفي النهاية تناولت مسكن حقنة.”

وأضافت أن شعورها المفاجئ بالألم دفعها للذهاب إلى أخصائي علاج طبيعي كندي محترف، لكن لم يكن هناك تحسن. ثم قررت اللجوء إلى الإبر الصينية دون جدوى، وتناول المسكنات والأدوية لتخفيف آلامها ولكن دون نتيجة، وتزامنًا مع حالتها الصحية الصعبة، كانت تواجه مشكلة أخرى، وهي عدم قدرتها على العودة إلى مصر بسببها. تم سحب جواز السفر.

بعد أن حاولت جاهدًا معالجتها، صُدمت عندما علمت أن غضروفها على وشك الانفجار، وهو ما حدث في النهاية. خضعت للتصوير بالرنين المغناطيسي بصعوبة بالغة، واتفق الأطباء بالإجماع على إجراء عملية على الغضروف بعد أن انفجر وهبط على عصب قدمها اليسرى ؛ مما جعل ألمها أكثر من الضعف.

ولفت رشدي إلى أن الطبيب الذي أشرف على عمليتها هو الدكتور محمد عوض إسماعيل رئيس قسم الأمراض العصبية بجامعة عين شمس.

وقبل ذلك، نشرت هالة رشدي مقطع فيديو لها على سرير المستشفى تغني أغنية مقدمة لمسلسل “جزيرة غم” تحت تأثير المورفين، وكتبت: في الوقت الذي تعمى فيه العيون .. ما هو. خدعتنا غير البصيرة .. المورفين عامل عمل “، ويمكننا سماع من حولها مندهشون من صوتها. .

كما نشر رشدي مقطع فيديو كوميديًا عبر خاصية “القصة” على إنستجرام، لشخصية كرتونية ترقد استعدادًا للنوم، وأرفقها بتعليق: “من يوم العملية حتى الآن، لا يحق لي فعل أي شيء. لكن ذلك.”

يشار إلى أن الفنانة هالة رشدي شاركت في ماراثون رمضان الماضي بمسلسل “مكتوب عالية” بطولة أكرم حسني، إسماعيل فرغلي، محمود السيسي، عمرو عبد الجليل، تأليف إيهاب بلبل، وإخراج خالد العلي. – الحلفاوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.