المملكة السعودية ترحب بإعلان أمريكا مقتل الإرهابي الظواهري

قالت وزارة الخارجية السعودية اليوم الثلاثاء، إن المملكة العربية ترحب بإعلان جون بايدن الرئيس الأمريكي عن استهداف ومقتل أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي.

وأكدت وزارة الخارجية السعودية أن زعيم القاعدة أيمن الظواهري يعد من قيادة الإرهاب التي تزعمت التخطيط والتنفيذ للعديد من العمليات المقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية والعديد من دول العالم الأخرى.

وتابعت: الظواهري في هذه العمليات قتل الآلاف من الأبرياء من مختلف الجنسيات والأديان في العالم، بمن فيهم مواطنون سعوديون.

وشددت السعودية على أهمية تعزيز التعاون وتظافر الجهود الدولية من كافة الدول لمحاربة آفة الإرهاب واجتثاثها ومحوها من جزورها بقدر المستطاع.

ووفقًا لوكالة “واس” أن المملكة وجهت رسالتها لجميع دول العالم وأهابت لهم بضرورة التعاون في هذا الإطار  لحماية الأبرياء من التنظيمات الإرهابية.

وفي وقت سابق، قد أعلن جو بايدن الرئيس الأميركي عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة، في غارة بالعاصمة الأفغانية كابل، يوم السبت الماضي.

وألقى رئيس أمريكا جون بايدن كلمة للشعب الأمريكي بالعاصمة واشنطن، قال فيها إن العدالة تحققت بمقتل أمين الظواهري، مبينًا أنه لا يوجد سقوط أي ضحايا من المدنيين في العملية.

وأشاد الرئيس الأمريكي بما وصفها بالدقة العالية في قتل زعيم القاعدة، قائلاً: “إن زعيم التنظيم كان يختبئ مع أفراد من عائلته”.

وأوضح بايدن أن الظواهري تسبب بمقتل الكثير من الأميركيين، فهو أيضًا سعى وراء استهداف المصالح الأمريكية في عدة دول على مدى عقود سابقة.

وبهذا الإعلان يعتبر مقتل زعيم تنظيم القاعدة انتصار كبير لأمريكا من أجل خلاصته من العديد من الدول، ويعتبر هذا الأمر محاربة للإرهاب ومحاولة بث الطمأنينة في صفوف المواطنين بمختلف بعض الدول العربية والعالمية التي يتواجد فيها الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.