بسبب تايوان.. ارتفاع كبير في سعر الذهب

تصاعدت وتيرة الأوضاع في الفترة الأخيرة بين الصين “بيكين والولايات المتحدة الأمريكية “واشنطن”، وذلك بشأن زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان لغضب كبير في بكين.

وقامت بيلوسي خلال هذا الأسبوع ببدأ جولة بشكل عام آسيوية من أجل رفع منسوب التوتر بين واشنطن وبكبن بشأن خلفية زيارة غير مؤكدة لتايوان.

وأثر هذا التصاعد بين بكين وواشنطن ارتفاع في أسعار الذهب اليوم الأربعاء، وهو السبب في هذا الارتفاع هي هذه الأزمة والزيارة لبيوسي لتايوان.

وكان حد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية من أهم مكاسب المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدًا، مما أبقته دون أعلى مستوى في شهر بلغته بالجلسة السابقة.

وارتفع سعر الذهب اليوم الأربعاء في تمام الساعة 10:29 دقيقة بتوقيت غرينتش، وذلك في المعاملات الفورية بنسبة 0.1 بالمشة إلى 1761.33 دولار للأونصة، وجاء هذا بعدما ارتفع يوم الثلاثاء لأعلى مستوى له منذ الخامس من يوليو السابق.

و[ينت بعض التقارير الاقتصادية أنه تم انخفاض في العقود الأمريكية للذهب بنسبة 0.6 بالمئة لـ 1778.60 دولار للأونصة خلال الفترة الماضية.

وأكد ريكاردو إيفانجيليستا في “أكتيف تريدز” كبير المحللين الاقتصاديين أن زيارة نانسي بيلوسي رئيسة النواب الأمريكي لتايوان لم تثير رد فعل كبير من الصين حتى اللحظة، موضحًا أن الوضع لا يزال يبقى متوترًا وداعمًا للذهب باعتباره ملاذًا آمنًا.

وأوضح إيفانجيليستا أن الدولار الأمريكي بدأ يتراجع بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، وفي نفس الوقت يدفع أسعار الذهب للارتفاع بنسبة كبيرة.

وأضاف كبير المحللين أن انخفاض الدولار الأمريكي سيجعل الذهب أكثر جاذبية للمشترين الأجانب بشبب تماسك في الأسعار بنسبة كبيرة.

وبخصوص المعادن النفيسة الأخرى، أصبح هناك انخفاض واضح في الفضة بنسبة 0.5 بالمئة إلى 19.86 دولار للأونصة في المعاملات الفورية، ولكن أصبح هناك هبوط كبير في البلاتين بنسبة 0.1 بالمئة إلى 893.36 دولار، مع تراجع واضح في البلاديوم بنسبة 0.6% إلى 2050.13 دولار للأونصة.

وبينت تشون بينغ أن موقف الصين من زيارة بيلوسي واضح للجميع، وسنقوم باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على مصالحنا، مبينه أنه علينا الاستمرار بالحوار لإبقاء شرق القارة الأسيوية منطقة آمنة.

وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض إن “قرار زيارة جزيرة تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي والتي تدعي الصين بأنها تتبع لها هو قرار رئيسة مجلس النواب بيلوسي في نهاية الأمر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.