كيف تتصرفين حال أُصيب رأسك بكدمة؟

أثارت وفاة الممثل الكوميدي بوب ساجيت مؤخرًا، الذي أصيب بنزيف في المخ إثر إصابته بكدمة في مؤخرة رأسه، جدلًا كبيرًا، مما دفع الكثيرين للتشكيك في ظروف وفاته والعلاج الأولي الذي ينبغي تناوله في حال. من كدمة أو تأثير على الرأس.

قالت الدكتورة لينا وين، طبيبة الطوارئ وأستاذة السياسة الصحية والإدارة في كلية معهد ميلكن للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، إنه من المهم جدًا أن يظل الناس يقظين في اللحظات التي تلي حدوث صدمة أو كدمة في الرأس.

وأضافت لينا: “عندما يصاب الرأس بكدمات، قد ينزف الشخص بعدة طرق مختلفة، وهناك أنواع مختلفة وشائعة من النزيف قد تصيب الدماغ بعد التعرض”.

لهذا السبب شددت لينا على ضرورة اتخاذ بعض الخطوات اللازمة في حالة الاشتباه في وجود كدمة شديدة في الرأس، وهذه هي الخطوات التي سنراجعها معكم لسلامتكم في النقاط التالية:

2022-03-BeFunky-collage-37

اتصل بالطبيب إذا شعرت بالقلق، ويفضل أيضًا إخبار شخص آخر قريب منك غير الطبيب بالبقاء بجانبك، ويمكنه مراقبتك والتأكد من أنك بخير وعلى ما يرام.

توخى الحذر والحذر إذا كنت تستخدم مميعات الدم أو إذا كنت كبيرًا في السن، لأنك في هاتين الحالتين أكثر عرضة للعواقب الخطيرة لتلك الكدمة.

ملاحظة بعض الأعراض التي قد تشعر بها فور تعرضك لإصابة في الرأس، مثل فقدان الوعي حتى لفترة قصيرة، وعدم تذكر ما حدث أو الشعور بالارتباك والارتباك.

انتبه أيضًا لبعض الأعراض الأخرى المقلقة للغاية مثل الغثيان أو القيء.

الانتباه في حالة حدوث أي شكل من أشكال الضعف أو التنميل أو الحالات الشبيهة بالصرع، لأنها تدل بوضوح على ضرورة مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

2022-03-BeFunky-collage-38

انتبه لأي من الأعراض المذكورة أعلاه، وإذا لاحظت تفاقمها، يجب أن تسرع في زيارة الطبيب.

الاستمرار في الاستيقاظ ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد الإصابة بكدمة الرأس للتأكد من زوال هذه الأعراض وعدم تسببها في أي عواقب أو مضاعفات في هذه الأثناء.

الانتباه إلى الطريقة التي تحدث بها الكدمة لتحديد مستوى الرعاية المطلوبة، إذا كان سببها، على سبيل المثال، السقوط من وضعية الوقوف، وليس من حادث سيارة أو دراجة نارية أو ما شابه، ولم تكن مصحوبة بخسارة الوعي أو أي من الأعراض الأخرى، فالأمور مطمئنة إلى حد ما، ووجود مرافقة للمصاب لمتابعة حالته عن كثب وضمان استقرارها.

عدم المبالغة في رد الفعل في كل مرة يصاب فيها الرأس بكدمات، مع الأخذ في الاعتبار أن الألم أو بعض الأعراض قد تستمر لأسابيع، وأحيانًا لفترة أطول، ولا داعي للقلق طالما مرت الساعات القليلة الأولى بسلام. في حالة تفاقم الأعراض، يجب التعامل مع الكدمة بجدية أكبر، لأن الحذر مطلوب بشكل كبير هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.