نقل رهف القحطاني للمستشفى بعد تجميل أنفها.. وهذه تطورات حالتها

أعلن الحساب الرسمي لمستخدم السناب شات السعودي الشهير، رهف القحطاني، أن حالتها الصحية تدهورت وتم نقلها إلى المستشفى للمرة الثانية، بعد أن خضعت لعمليتي تجميل للأنف وإزالة الفيلر.

ونشر حساب رهف القحطاني صورا لها أثناء تواجدها في المستشفى، وطلب المسؤول عن حسابها من متابعيها تذكر الله، في إشارة إلى تدهور حالة رهف الصحية بسبب الحسد.

في فيديو آخر وظهرت رهف أثناء نقلها في سيارة إسعاف، بعد إصابتها بارتفاع في درجة حرارة الجسم، مما استدعى نقلها إلى المستشفى.

بعد أن تحسنت حالتها وتحسن استقرارها، شاركت رهف القحطاني مقطع فيديو أوضحت فيه أن تعليقات المتابعين على شكل أنفها جعلتها تخضع بالفعل لهذه العملية، وعلقت على ذلك: لقد أحببت مظهري، لكن الكثير من الناس يتحدثون عن مظهري، وهو من خلق الله، وأنا جميل. ” إن شاء الله، بارك الله فيك، وأنا واثق بنفسي، لكني قلت السبب لأنهم سمحوا لي بالتركيز عليه، فقلت يجب أن أرفعها وأبقيها مستقيمة “.

وكانت الفاشينيستا السعودية قد فاجأت متابعيها بإجراء عملية تجميل في أنفها غيرت ملامح وجهها، إذ لم يتعرف عليها الجمهور إلا من خلال صوتها.

ظهرت رهف القحطاني في مقطع فيديو شاركته عبر حسابها على سناب شات بوجه منتفخ، وهي تضع الجبيرة على أنفها، وعلقت: “جعلتها منتفخة في الوقت الحالي، لأن طاقم الممثلين على وجهي”. . لقد رأيت ذلك على أنه خيال. اعجبني ذلك. بالطبع، أصيب الفيلر بالشلل، وشل وجهي بسبب باربي “.

وجاءت العملية بعد أيام من كشف رهف أنها خضعت لحقن فيلر في أنفها، ما تسبب لها في كثير من المشاكل والتورمات التي لم تكن تعاني منها من قبل.

ووثقت رهف القحطاني، حينها، مقطع فيديو عبر حسابها على سناب شات، شرحت فيه تأثير حشو الأنف على شكلها، قائلة: “أصبت بالمادة الحشو على أساس أنها تجعلني أشعر بالأرنب، المواد تتساقط ولدي نفخة في أنفي، لم تكن في داخلي، ذهبت عندما أردت إذابتها، وأخذتها كان موعدًا، وكان هناك نفخة من جانبي الأنف، و هذا الأرنب غير موجود، كل شيء من مواد مالئة، لا أحد يضع مواد مالئة في فمه، يلعبون عليك ككاذبين، لا تجعل الأمر خطيرًا “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.