وائل كفوري برقصةٍ “عفوية”.. وهكذا استقبل يعقوب شاهين

لا يتخلى الفنان اللبناني وائل كفوري عن رقصته الشهيرة في حفلاته التي يسميها جمهوره ومعجبيه “رقصة كفوري”.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من مقاطع الفيديو لحفلته الغنائية في بونتا كانا بجمهورية الدومينيكان، والتي أظهرت قدرًا كبيرًا من حماسه لدى الجمهور، ومن بينها رقصته الشهيرة أثناء غنائه “ليل، رعد، برد”. و Wind ”، حتى تمتعت هذه الرقصة العفوية بتفاعل واسع والعديد من التعليقات. جاء معظمهم ليؤكدوا أنها رقصة غريبة وتسبب الضحك في بعض الأحيان.

ومن أبرز مقتطفات الحفل، التي كشفتها الفيديوهات، حضور الفنان الفلسطيني يعقوب شاهين الذي رحب به كفوري بطريقته الخاصة.

كما أظهر كفوري مهاراته الصوتية أثناء غنائه لإحدى أغانيه.

في سياق آخر احتفلت الفنانة اللبنانية باليوم العالمي للمرأة، الذي صادف الثلاثاء، في تدوينة على حسابها على إنستجرام.

وقال وائل كفوري في تدوينة: “إنك تهتم بقلوب مليئة بالعواطف والحنان كل يوم وأنت رائعة. يوم المرأة العالمي فتاة قوية”.

ومؤخرا كشفت قائمة موقع “عالم الأعمال” أن ثروة صاحب أغنية “Strong Girl” تبلغ أكثر من 16 مليون دولار، وأن النجمة وصلت إلى هذا الرقم بعد مسيرة طويلة مليئة بالأعمال الفنية، مشيرة إلى من أنه كان بإمكانه أن يثير الأمر أكثر إذا كان ضيفًا في مقابلات أكثر مدفوعة. .

وعلى صعيد حياتها العاطفية، انتشر الجمهور في الأسابيع الماضية إشاعة انفصال الفنانة اللبنانية عن عشيقها شناعة عبود، دون تأكيدات رسمية بعد قصة حب استمرت 6 أشهر فقط.

ونتيجة لذلك، خرج الشاعر اللبناني حبيب بو أنطون، وهو صديق مقرب من كفوري، ليضع حدا لها، إذ نشر تغريدة عبر حسابه على تويتر يقول فيها: “الحسد”.

وأضاف الشاعر اللبناني في تغريدة ثانية: “شناعة ووائل بيمونو ليس مثل لي بيجونو .. بالحب يتخطى القانون .. عصفور و طائر السنونو .. أتمنى الثرثار الذي على حق .. سرب هذا الخبر المجنون. ..العمى في قلبه ليس العمى في عينيه.

وقال عشاق كفوري إن هذه الأبيات الشعرية تؤكد أن ما تم تداوله عن علاقته بصديقته مجرد شائعات، فيما استخدم الشاعر اللبناني هاشتاغ “شناعة ووائل” في تغريدتين نشرهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.