هدى رمزي تحسم حقيقية عودتها للفن بعد غياب 30 عامًا

استبعدت الفنانة المصرية المعتزلة هدى رمزي عودتها للساحة مرة أخرى لتقديم أعمال درامية أو سينمائية بعد غيابها لسنوات، وأوضحت أنها شعرت أنها لعبت دورها كفنانة لكنها الآن تلعب. دورها في حياتها الخاصة.

وأضافت رمزي، التي ظهرت بعد غياب في تصريحات تلفزيونية، مساء الأربعاء، بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف الثلاثاء الماضي الثامن من مارس، أنها ليست غائبة بل حاضرة لكنها ابتعدت عن مجال الفن لفترة طويلة، ولها حياتها الخاصة وابنها ومنزلها، وهي تتمتع بهذا الدور في حياتها.

أكدت هدى (63)، التي شاركت في تسعة مسلسلات خلال مسيرتها الفنية، أنها راضية عن الفن، وتشعر بأنها راضية عما قدمته وأنجزته في المجال الفني، وهي سعيدة بمسيرتها الفنية وتكملها. إنجازها في حياتها الخاصة.

رغم أن آخر عمل قدمته كان عام 1991، إلا أن الفنانة المعتزلة قالت إنها لا تعتبر نفسها غائبة، وأحيانًا تلفت انتباهها الأعمال الأخيرة عندما تراها، وتتخيل نفسها على أنها من تقدمها، لكنها ستفعل ذلك. لا تعود للعمل مرة أخرى رغم ذلك خاصة أن المجال الفني أصبح مختلفا. في الوقت الحالي.

وأكدت هدى رمزي أنها دخلت المجال الفني بسبب حبها له، ولوالدها الذي تسبب في حبها للفن، وكانت الظروف والناس تختلف في ذلك الوقت عن الظروف الحالية، لذلك تستبعد عودتها، حتى. إذا عُرضت عليها أدوار جيدة، فهي ترى أن هناك زملاء لها سيقدمون الدور أفضل منها.

يشار إلى أن هدى رمزي شاركت في مسلسل الزوجة تعرف أكثر، أحلام الفتى الطائر، العشق وأشياء أخرى، بنت الأيام، السمان والخريف، النساء يعترفن بسر، علي الزيبق، تقرير النيابة العامة (1986). ).

أما أفلامها فكانا حنفي الأبها (1990) مع عادل إمام وفاروق الفيشاوي. العبقرية والحب (1987). المليونير الحافي (فيلم) (1987) مع صلاح ذو الفقار وهالة فؤاد، اغتصاب (1989) مع فاروق الفيشاوي ونجاح الموجي. بئر الخيانة (1987). نور الشريف وعبد العزيز مخيون ونورا وعزت العليلي. جيري الوحش (1987)، نور الشريف، محمود عبد العزيز، حسين فهمي ونورا. عصر الذئاب (1986). أنا لست شيطانًا ولا ملاكًا (1980). أنقذوا هذه العائلة (1979). مع سبق الإصرار (1979). امرأتان (1975). الفستان الأبيض (1974).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.