سمير حسين: دراما المنصات تثير الغرائز.. وأخذت ابنتي من والدتها لأحميها

أعرب المخرج السوري سمير حسين، عن سعادته بالتجاوب الجماهيري الإيجابي الذي حققته أعماله القديمة والحديثة، رافضًا فكرة شهرته كمخرج بعد الحرب السورية، حيث كان له العديد من الأعمال المهمة قبل اندلاع الحرب السورية. الحرب، بما في ذلك “City Bottom، Mothers، Night and Men، Behind the Sun” وغيرها الكثير. .

وشدد حسين على استحالة مقارنة عمله “فوضى” بمسلسل “ندم” و “زمن العار” معتبرا وجود نفس المؤلفين للأعمال الثلاثة وهم حسن سامي يوسف ونجيب ناصر، ولا أساس لهذه المقارنة. الموضوعية والمنطقية، بحسب حسين، لكل منهما نكهته الخاصة والمواد المقدمة بطرق مختلفة. .

وأوضح حسين سبب فشل مسلسل “الورود السوداء” عام 2019 في تحقيق نجاح وانتشار كبير، مشيرًا إلى صعوبة فهم السوريين لللهجة الجزائرية، حيث أرادت شركة الإنتاج الجزائرية نشر الثقافة الجزائرية بشكل فني سوري، ولم تكن فكرة العمل بنفس أهمية باقي الأفكار والمشاكل التي طرحت في الدراما السورية مما جعل عملية التقريب بين الطرفين السوري والجزائري صعبة للغاية.

2022-03-94697817_672106476908121_2795847371223728128_n

كشف حسين خلال استضافته في برنامج “المختار” على إذاعة “المدينة أف أم”، عن موقفه من الدراما المعروضة على المنصات الإلكترونية، والتي، في نظره، تركز في الغالب على إثارة النواحي الجنسية الفطرية، للحصول على نسبة مشاهدة خيالية. النسب، ومن نقاط ضعف هذه الدراما تبنيها على مبدأ “الندم” في الطرح والتقليد للمجتمعات الغربية من خلال السيطرة على بعض الأعمال الدرامية الغربية مع بعض التعديلات ومحاولة إقناع المشاهد بقبول هذه الأفكار المطروحة، ثم تدني مستوى الذوق الفني العام الذي وصفه حسين بـ “تفاني سوء الذوق”، مؤكدا أن الفن وصل إلى الحضيض، خاصة بعد استخدام الشتائم في مسلسل المنصة وهو ما يرفضه.

وأوضح المخرج حقيقة بعض الاتهامات والانتقادات الموجهة لعمله “الكندوش” من تأليف وإخراج حسام تحسين بك الذي عرض الجزء الأول منه في الموسم الرمضاني الماضي، مؤكدا قبوله لكل أنواع النقد. على أساس نقدي صحيح، بعيدًا عن الانجراف إلى ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والنقد عمل ربما لم يتابعه الناقد.

2022-03-ca8d9bb0

وبين بعض الصعوبات التي واجهها، بعد أن أعجب بالنص بطريقة تقديمه، بعيداً عن حضور الشخصيات الاعتبارية مثل “العقيد” و “القائد”، لكن المفاجأة غير المتوقعة كانت في طول مدة العرض. الحوارات المخصصة لكل شخصية مما تسبب في الملل للمشاهد وبعد ذلك تم إجراء بعض التعديلات على النص. الأمر الذي لم يرضي الكاتب حسام تحسين بك، ومن هنا استمرت مشاكل العمل.

وأعرب سمير حسين عن تمسكه الشديد بالعمل، وعن أمله في أن يحقق الجزء الثاني منه نتائج إيجابية، ومن المقرر عرضه في موسم رمضان المقبل.

في سياق مختلف، وحول حياته الشخصية والمشاكل التي ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص حضانة ابنته من زوجته الثانية ميري كوتشيك بعد الانفصال، أكد حسين أنه تولى حضانة ابنته الصغيرة “لاريسا”. من زوجته السابقة بسبب ظروف معينة غير مصرح بها حفاظًا على صحة “لاريسا” النفسية، إلا أن ذلك يشكل خطرًا على ابنته، بحسب قوله، لكن حسين لم يحرم كوتشيك من حقها في رؤية ابنتها على نهاية الأسبوع، مع مراعاة الشروط المتفق عليها، بحسب ما قاله، مؤكدا احترامه لزوجته السابقة، كونها والدة “لاريسا”. وكشف عن رأيه الصريح في موهبة كوتشيك، فهي من أكثر الأشخاص طموحًا بما يتجاوز قدراتهم، لكن استحالة العمل معها كممثلة مرة أخرى.

2022-03-FB_IMG_1646863848211

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.