علاء زلزلي يطلب الزواج من طليقته مجددًا على الهواء.. والأخيرة توافق

طلب الفنان اللبناني علاء زلزلي، طليقته الإعلامية السورية رنيم مخلوف، العودة إليه على قيد الحياة، بعد عامين من الطلاق، من أجل عائلتهما وثلاثة أطفال، للموافقة مباشرة دون تردد.

أكدت زوجة علاء زلزلي السابقة حرصها على الحفاظ على صداقتهما بعد الطلاق، مشيرة إلى أنه كان له مكانة كبيرة في قلبها رغم انفصالهما.

والإعلامي طوني بارود استضاف الفنانة الزلزالي في برنامج “Taaa Forget”، وأجرى اتصالاً ببارنيم مخلوف، وسألها إذا كانت تحب زوجها السابق، للرد بالتأكيد، فطلب طوني من الزلزالي ذلك. انظر إلى الكاميرا، وأرسل لها رسالة من القلب.

وبدت الفنانة اللبنانية مرتبكة، وعلقت: “لا أعرف ماذا أقول لأن كل الكلام الحلو يقال لرنيم”. ثم طلب منها الزواج مرة أخرى فوافقت على الفور.

واحتفل المقدم والضيوف بعودة الزلزالي إلى زوجته السابقة، وعزفت الفرقة احتفالاً بهذه الخطوة، فيما أكد طوني بارود أن الأمر برمته حدث دون أي ترتيبات مسبقة أو تنسيق مع علاء زلزلي.

وتفاعل المتابعون مع قرار إعادة علاء زلزلي إلى زوجته السابقة، متمنين لهم السعادة، مؤكدين أنه شخص جدير بالاحترام، إذ حاول جاهدًا الحفاظ على أسرته بعيدًا عن أجواء النجومية.

وعلق أحد المتابعين قائلاً: “علاء زلزلي رجل شهم أعاد احترام زوجته أمام الجميع، حيث قام مكتبه الإعلامي بتوزيع خبر انفصاله، وأراد أن يطمئن الجميع على القيمة المعنوية التي تتمتع بها زوجته”.

جدير بالذكر أن الفنان علاء زلزلي أعلن انفصاله عن زوجته قبل نحو عامين، بعد 13 عامًا على ارتباطهما، وذلك من خلال بيان صادر عن مكتبه الإعلامي جاء فيه: “إذا ألقى القدر زهرة في الحياة، فأشياء كثيرة. سوف يتغير في حياتنا. ومع ذلك، فإن الشخص الحكيم والحكيم شهم حتى في المواقف الصعبة. فكيف هو الوضع إذا كان قرارًا مصيريًا مثل قرار الانفصال، وهو يحافظ على المودة والصداقة والصداقة من أجل زوجته السابقة وأولاده. الحياة انقسام وكثير، وهناك الكثير من الزيجات التي تقوم على الحب، ونهاياتها حزينة لأن القدر شق فروعها.

وأضاف البيان أن “قرار الانفصال لا يلغي المودة والاحترام اللذين يسودان العلاقة بينه وبين زوجته السابقة، حيث يوجد بينهما عشر سنوات من العمر وسنوات طويلة من الزواج يتخللها زواج حلو ومر. تفاصيل.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.