لجين عمران: لن أتخلى عن الكمامة في المول من أجل الخصوصية

التقت كاميرا سكاي برس بالصحافية جين عمران، على هامش الاحتفال السنوي الذي أقامته مجلة الأزياء العربية “إنجما” مؤخراً في دبي.

وعن حداثتها، قالت لجين إنها لن تعلن ذلك، خاصة أنها حضرت العديد من الأعمال التي تم تعليقها أو تأجيلها بسبب انتشار فيروس كورونا في الماضي، مؤكدة أن الناس سئموا الوعود.

وحول إطلالتها أكدت لجين أنها اختارت فستانا كلاسيكيا بسيطا لكنها قامت بتزيينه بمجوهرات من بولغري وحقيبة من “هيرميس”، مشيرة إلى أنها لم تتذكر أين اشترت الإكسسوار المميز الذي اختارته لرأسها، لكنها واثقة من خزانة ملابسها.

وحول شعورها بعد السماح بإزالة الكمامة في الأماكن المفتوحة، أعربت لجين عن فرحتها لكنها ذكرت أنها ستحتفظ به حتى بعد انتهاء كورونا في الأماكن المغلقة مثل المول أو السوق حفاظا على خصوصيتها. في تلك الأماكن، حيث يتواجد العديد من الأشخاص.

يشار إلى أن الاحتفال السنوي لمجلة “إنجما” يهدف إلى إلقاء الضوء على نماذج عربية ناجحة في مختلف المجالات، من خلال مد جسور التعارف بين الشرق والغرب.

اعتادت الممثلات والمشاهير في المناسبات اختيار إطلالات جريئة على السجادة الحمراء، لكنهم قرروا اختيار إطلالات بسيطة وسهلة لهذه المناسبة.

تألقت ديما الجندي بفستان أزرق سماوي بأكتاف مفتوحة وأكمام متصلة وتطريزات ناعمة، كما اعتمدت مكياج خفيف.

فيما اختارت الفنانة ميساء مغربي الثوب الأصفر. أما الصحفية جين عمران، فقد ارتدت فستانًا رماديًا غامقًا مزينًا بالمجوهرات وحقيبة.

بدأت هذه الاحتفالات السنوية في عام 2015 في “بيفرلي هيلز” في كاليفورنيا، ثم انتقلت إلى لندن، وأقيمت هذا العام في فندق أرماني في دبي، بحضور شخصيات إعلامية ومجتمعية وفنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.