مصطفى الآغا ينتقد عمليات التجميل بطريقة كوميدية

انتقد الصحفي السوري مصطفى الأغا، المبالغة في عمليات التجميل النسائية التي تغير بشكل كبير ملامح وجه المرأة.

ونشر آغا صورة عبر ميزة الأستوري عبر حسابه الرسمي على “إنستجرام”، تظهر في الصورة وجه امرأة منتفخة للغاية.

وعلق عليها بجملة: “أنا مش مساو للعمليات بل مرشح نص إبرة”، مستهزئاً بالنساء اللواتي يخفين عملياتهن باللجوء إلى التخفيف من حدة المشكلة بكذبة حقنة “فيلر” وهي نوع من المواد ذات تركيبة خاصة لنضارة البشرة والحفاظ عليها ومحاربة الشيخوخة.

شارك أغا، مؤخرًا، مع متابعيه، عبر حسابه الرسمي على “إنستجرام”، مقطع فيديو عفويًا مع والدته، حاول فيه استجوابها بطريقة مازحة حول عدد عمليات التجميل التي أجرتها في حياتها.

وعرض لها بعض الصور في الثلاثينيات متسائلا عن سر جمالها في تلك الحقبة مع تعليق: “صور الأم من الماضي، كم مرة أجريت لها عملية تجميل؟ حتى كنت لطيفًا، أليس كذلك. “

ونفت والدته إجراء أي من هذه العمليات ومنها الامتناع عن أخذ حقن الشد والنفخ واستعمال مستحضرات التجميل المرفقة بالفيديو متمنيا لوالدته الصحة والسعادة ولجميع الأمهات ورحمة المتوفى منهن مع تعليق: “أنا حاولت انتزاع اعترافات من جراحات التجميل وفشلت. الله يحفظ الأم وأمهاتك ويرحم الميت. قل آمين. .

وتلقى أغا الكثير من التعليقات من المتابعين، حيث أشادوا بجمال والدته الطبيعي بعيدًا عن غرف عمليات التجميل، متمنياً لها الصحة والسعادة الدائمة والعمر المديد.

على الصعيد العملي، يواصل الأغا تصوير حلقات برنامجه الأسبوعي الشهير “صدى الملاعب”، والذي يقوم على استضافة نجمتين مشهورتين من الوطن العربي وطرح عليهما بعض الأسئلة السريعة من أجل الحصول على معلومات مختصرة ومختصرة. إجابات واضحة.

2022-03-FB_IMG_1647034330632

ثم يطلب آغا من الضيوف تشكيل تشكيل افتراضي لفريق كرة قدم من النجوم، في نهاية الحلقة، وسحب جوائز مالية في فقرة “مسابقة الحلم”، واختيار اسم الفائز بجائزة مالية على أساس. على المشاركين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.