نجوى فؤاد تشكو تجاهلها وتثير تعاطف الجمهور.. ومنة جلال: أوجعت قلبي

أثارت الفنانة نجوى فؤاد حالة تعاطف واسعة بعد ظهورها في مقطع فيديو قصير، تشكو من تجاهل زملائها في الوسط الفني لها، الأمر الذي جعلها تتصدر حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية.

ظهرت الفنانة المصرية البالغة من العمر 83 عاما، في مقطع فيديو نشرته الفنانة الشابة، منة جلال، عبر حسابها على إنستجرام، أمس السبت، حيث طرحت عليها سؤالا “من يسألك عنك من الوسط الفني؟”

لكن رد نجوى فؤاد صادم للجمهور بعد أن كشفت أن ثلاثة أشخاص فقط يسألون عنها وهم كذلك ؛ منة جلال وصيدا جلال والفنانة نبيلة عبيد، توبيخ باقي زملائها وتعبّر عن حزنها على الوضع الذي وصلت إليه.

وخصت نجوى فؤاد زميلتها الفنانة نبيلة عبيد، 77 عاما، في حديثها قائلة: “لن أنسى مواقفها معي أبدا”، داعية الله لها بالصحة وطول العمر، دون أن تذكر أي من تلك المواقف.

وأشارت إلى أنها هي التي تحدثت مع نقيب الممثلين أشرف زكي، عندما تم نقل الفنان سمير صبري إلى المستشفى، “حتى عندما نحتاج إلى التحدث إلى الكابتن، وعندما سئم سمير كلامه وأخبره. ان سمير كان متعبا ونقلوه الى المستشفى “.

وتابعت نجوى فؤاد: “لا أحد في الوسط يسأل لماذا؟ ممنوع ليس لأني أنا لنا جميعاً ونحن الذين نحب بعضنا ونتابع بعضنا ونتمنى السعادة لبعضنا البعض. الآخر ويحبون بعضكم البعض، ستجدون الخير “.

وعلقت منة جلال على الفيديو قائلة: جبر الخواطر. جبر خواطر ناس .. قيمة ومكانة عظيمة .. الأستاذة نجوى فواد كانت قوية وصريحة وجعل قلبي لا يسألني أحد “.

أثارت كلمات نجوى فؤاد تعاطفًا واسعًا معها من قبل متابعي الفنانة منة جلال، حيث اندلعت تعليقات على الفيديو تطلب طريقة للتواصل معها أو زيارتها، فيما أكد معلقون آخرون أن هذا هو حال الوسط الفني.

قال أحد المعلقين في هذا السياق: “هذا هو الوسط الذي تذهب إليه، وتلقي بنفسك في الشوارع ولا أحد يعبره. ما هو جديد، لكن الجميع غير قادرين بعد على أداء دورهم “.

وأشاد آخرون بسلوك منة جلال، حيث علقت إحداهن قائلة: “مينا حبيبي العزيز، أسعدك الله ويسعدك ويسعدك ويتركنا لبعضنا”. وبالفعل الفنانة الجميلة أعطاها الله الصحة للأسف ما من أحد يسألك أحداً يفوق الله عقلك أجمل ما لديه سلامات “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.