طارق الشناوي يدافع عن شيرين عبد الوهاب بعد الهجوم عليها مجددًا

دافع الناقد الفني المصري، طارق الشناوي، عن مواطنته النجمة شيرين عبد الوهاب، بعد الهجوم الذي أثر عليها بسبب ظهورها مؤخرًا في حفلها بالكويت، لأنها تبنت أسلوبًا رياضيًا، وظهرت بدينة أكثر من المعتاد.

وطالبت الشناوي، في تصريح لـ “سكاي برس”، معجبيها بترك شيرين بطبيعتها وعفويتها لأن أي محاولة لتوجيهها ستؤدي إلى نتائج عكسية، مشيرة إلى أنها تتحكم في موقفها بنفسها ولا تحتاج إلى ردود فعل. أي شخص، وأنها تعبر عن نفسها بعدة طرق، بما في ذلك، على سبيل المثال، حلق شعرها. أو لبسها ملابس قد تكون غريبة في تلك المناسبة من وجهة نظر البعض ومنها كلماتها على خشبة المسرح والتي ربما لم تكن متوازنة إلى حد كبير ولكن هذه شيرين إما أن يقبلها الجمهور كما هي أو يرفضها، لكن الجميع لا يريد أن يتركها لأنهم يحبونها ويحبونها. صوتها لذلك يجب على الجمهور أن يتغير ولا يضعها في قالب معين.

وأوضح أنه ضد أي هجوم تتعرض له لأنها نجمة حقيقية مع نفسها، وهي حالة خاصة في كل شيء، وشبهها بالنبتة التي تحمل الأشواك. هذا ليس صحيحا.

وضرب الشناوي مثالا على الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، الذي كان يأخذ دوائه على المسرح وأمام الجمهور، وكان يتحرك على المسرح أثناء الغناء، رغم أن هذا التصرف لم يكن طبيعيا في ذلك الوقت وخروجه. العادي، مشيرا إلى أن المطرب المتمرد يجب أن يتقبله طالما هو نتمتع بصوته.

وتابع الناقد الفني حديثه أن الانتقادات التي تتعرض لها شيرين عبد الوهاب مع كل ظهور تأتي من غير المعتادين على منح الحرية للآخرين، خاصة أنها لم تخطئ في أي شيء، ولا توجد صورة نمطية لها. المغني الذي يجب على كل من يقف على خشبة المسرح أن يتبعه.

وبعث برسالة إلى شيرين يقول لها: “افعلوا ما تحبون ولا تلتفتوا لما يقال عنك، وسنواصل الاستماع إلى صوتك الرائع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.