منظمة حفل شيرين بالكويت توضح حقيقة معاناتها النفسية وسبب إطلالتها

كشفت فاطمة حمادة، منظم حفل الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب في مهرجان “فبراير الكويت”، حقيقة أن الأخيرة عانت من أزمة نفسية واكتئاب شديد بعد بكائها على خشبة المسرح وظهورها بإطلالة غريبة، وبعد ذلك كانت تعاني من أزمة نفسية واكتئاب شديد. هاجم.

وقال حمادة إن شيرين كانت مخالفة لما قيل عنها، وظهرت في غاية السعادة خلال الحفل ؛ لأنها التقت بمعجبيها الكويتيين مرة أخرى بعد حفلاتها الأخيرة عام 2018.

وأضافت أن سبب بكاء الفنانة المصرية على المسرح هو أنها حساسة لأغنية حزينة قدمتها، لكنها كانت سعيدة بأغانيها الأخرى وقدمت مشاعر متعددة خلال الحفل.

كما أكدت أن شعور شيرين بالضيق أو الحزن أو الأزمة النفسية كان خبر “غير صحيح”، لكن الفنانة المصرية كانت تبتسم وسعيدة طوال الحفل وخلف الكواليس.

أما عن مظهرها الذي وُصِف بأنه غريب وتعرض لهجوم النقاد الفني والجمهور فيما بعد، فقد اعتبرت فاطمة حمادة أن هناك مبالغة في هذا الهجوم على الفنانة ؛ لأن الأخير اختار الظهور بمظهر غير رسمي يناسب مكان الحفلة على مضمار السباق وفي مكان خارجي، لذا فإن الملابس مناسبة له ووصفت مظهرها بأنه عفوي.

وأكدت منظمه الحفل في تصريحاتها لـ “ET بالعربي” أن خلافات حدثت في الحفل بدعوى رفض شيرين الغناء مع المطرب آدم الذي سبقها في الحفل وهو ما لم يكن صحيحا إطلاقا إلا المصري. أعربت الفنانة عن سعادتها لحضورها. ولأنها تحبه، فقد كشفت أيضًا عن حضور أكثر من 4 آلاف متفرج في الحفل.

في هذه الأثناء؛ وأكدت فاطمة حمادة تعاقد شيرين عبد الوهاب مع سارة الطباخ لإدارة أعمالها في الفترة الحالية، وأشادت بمدير أعمالها الجديد وطريقتها المهنية في الحفل، وقالت إنها لم تستثني شيرين، وأن ولم يأتِ الأخير إلى الكويت على متن طائرة خاصة، بل على متن رحلة تجارية عادية.

أعربت مصممة الأزياء التونسية سوشا عن دهشتها لظهور شيرين بمهرجان “فبراير الكويت” خاصة أنها اعتادت على رؤية الفنانة بكل أناقتها وجمالها منذ بداياتها الفنية.

وقالت سوشا لـ “سكاي برس” إن شيرين عبد الوهاب ما زالت تعيش حالة اكتئاب شديد، وهذا واضح جدا من خلال سلوكها والطريقة التي تختار بها ملابسها وتنظر إلى حفلاتها لكنها لا تعلم أن هذا الموقف أيضا بشكل كبير. تؤثر على معجبيها ومعجبيها ؛ لذلك تمنى أن تخرج منه وتعود إلى طبيعتها مرة أخرى.

وأوضح أن شيرين مرت بتجربة قاسية خلال الفترة الماضية من حياتها العاطفية، لكن لا ينبغي لها أن تنظر إلى الأشياء المفقودة في حياتها، وتنتبه إلى الإيجابيات العديدة التي لديها، وموهبتها الجبارة وحبها. يكفيها الملايين من جميع أنحاء العالم العربي.

ولفتت مصممة الأزياء إلى أن اختيار شيرين لآخر إطلالاتها كان يهدف إلى الكشف للجمهور عن حالتها النفسية السيئة. أرادت أن تخبرهم أنها ليست لديها الرغبة ولا القدرة على الاعتناء بنفسها ومظهرها، على الرغم من أنها إذا كانت متحمسة للأمر، فقد تظهر في أفضل مظهر لها ؛ لأن أشهر مصممي الأزياء في الوطن العربي يتوقون للعمل معها.

كما هاجمت مصممة الأزياء اللبنانية أرين أرضروميان ظهور شيرين عبد الوهاب في مهرجان “فبراير الكويت”، وعلقت قائلة: “ما لبسته ليس له هوية”.

وأضافت أرضروميان، أنه لا يوجد ما يبرر ما اختارته شيرين عبد الوهاب، مؤكدة أنه من المعيب جدًا أن تظهر لجمهورها في هذا الزي الذي لا يصلح إلا لزيارة الأقارب والجيران بحسب رأيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.