لوسي غاضبة بعد تداول معلومات مغلوطة عن صحتها.. وتكشف التفاصيل

كشفت الفنانة المصرية لوسي، حقيقة الخبر المتداول عن أزمتها الصحية المفاجئة، حيث ترددت أنباء عن سقوطها داخل منزلها ونقلها إلى المستشفى على الفور، الأمر الذي أثار قلق جمهورها.

وأكدت لوسي، في تصريح لـ “سكاي برس”، أنه لا صحة إطلاقا فيما تردد عن وفاتها أو نقلها إلى المستشفى في الساعات الماضية، وأنها بصحة جيدة، وأن ما تم المنشورة على موقع على شبكة الإنترنت في هذا الصدد ليست سوى معلومات كاذبة.

وأشارت إلى أنها فوجئت بالعديد من المكالمات الصحفية في الساعات القليلة الماضية، للاطمئنان على صحتها، وعلمت بما يتم تداوله من خلالها، ونفت كل ما يتعلق بصحتها.

وأوضحت أن سبب انتشار هذه الإشاعة أنها تلقت اتصالاً سابقًا من أحد المواقع الإخبارية يعرض عليها تكريمها من خلال ندوة ستُعد خصيصًا لها، وقد التقت بذلك باعتذار عن ذلك. حضرت بعد أن أخبرتهم أنها تعرضت لإصابة في قدمها ونصحها الطبيب بالراحة، كما أجبرها ذلك على التوقف عن البروفات، فأنت تحضرين لعرض مسرحي جديد.

وعبرت لوسي عن استيائها الشديد من الكشف عن هذا الأمر دون الحصول على إذن بالنشر ومع معلومات كاذبة كذلك، حيث قيل إنها سقطت داخل منزلها، الأمر الذي أثار حالة من الجدل، مؤكدة أنها لا تعاني من أي إصابة. أزمة صحية وأنها بخير تماما.

من جهة أخرى، كشفت الفنانة تفاصيل إصابتها قائلة: “لقد أصبت بكدمة قوية في قدمي أثناء بروفة مسرحيتي الجديدة التي ستعرض قريباً، بعد أن أصابني أحد الممثلين الشباب. الحذاء بقوة في قدمي بينما كان يؤدي رقصة، وأكملت البروفة بشكل طبيعي. في اليوم التالي حضرت أيضًا بشكل طبيعي، لكن الألم كان يتزايد، لذلك قررت الذهاب إلى الطبيب، الذي نصحني بالراحة تمامًا بعد أن وصف لي العلاج “.

وأشارت إلى أن هذه الإصابة حدثت منذ قرابة أسبوعين، وكانت على موعد اليوم مع طبيبها الذي نصحها بالراحة لمدة 3 أيام أخرى، وبعد ذلك يمكنها استئناف البروفات حتى تتحسن تمامًا، خاصة أنها تقوم ببعض المراجعات. .

وأكدت أنها أخبرت مدير العرض المسرحي بما توصلت إليه مع طبيبها، وأنها ملتزمة حاليًا بالراحة في منزلها حسب نصيحة الطبيب، مشيرة إلى أن الأمر بسيط وليس كما يشاع، وهي. بصحة جيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.