أحمد حلاوة يوجه رسالة من داخل المستشفى بعد شائعة وفاته (فيديو)

كشف الفنان المصري، أحمد حلاوة، عن تحسن حالته الصحية بشكل كبير، بعد أن تدهورت نتيجة إصابته بفيروس كورونا قبل شهر.

ونشر حلاوة بمساعدة ابنته، تسجيلا صوتيا على صفحته على فيسبوك، طمأن فيه جمهوره بتطورات صحته، بعد أن طاردته شائعات عن وفاته خلال الساعات القليلة الماضية.

وقالت الفنانة المصرية: “إلى كل حبيبي وأصدقائي وأولادي، ولكل من سأل عني، أتمنى ألا أرى شيئًا سيئًا في أحد، وحمايتك الله وكفك من شر المرض. الحمد لله ربنا انقذني وانا امن مع هذا المرض المخيف لكن هناك بعض الحاجات التي مازلنا نعالجها ان شاء الله. سأكون بخير إن شاء الله “.

وأضاف الفنان أحمد حلاوة في رسالته: “طمئنني أني بخير واطمئن واترك الأمر لله، وإذا قابلت ربنا فسألتقي بوجه كريم. ما هي المشكلة؟”. .. ليس عندي مشكلة إطلاقا .. صلوا من أجلنا .. دعواتكم لنا في هذا العالم جائزة ودعواتكم في الآخرة جائزة، أتمنى لجميع الأحباء ألا يروا فيهم أي شيء وحيدًا. وفقنا الله جميعا من شر الداء “.

استغلت ابنة الفنان أحمد حلاوة البث المباشر للتسجيل الصوتي، لتؤكد أن والدها على قيد الحياة، في محاولة لوقف الشائعات التي أثرت سلبا على صحتها وعلى الحالة النفسية لأسرتها.

وقالت هبة حلاوة، إن والدها حرص على طمأنة معجبيه بنفسه لنفي كل الشائعات المتداولة حول وفاته، قائلة: “منذ أن ظهرت هذه الإشاعة، كل الناس قلقون ويتحدثون معي. الناس مضطربين. قريباً، سوف ينير حياتنا ويعود إلى المنزل من تاني “.

وبينت أن والدتها أصيبت بجلطة في القدم بسبب كثرة الشائعات حول حالة والدها الصحية، وعلقت: “والدي وأمي كانا محاطين بكورونا لكن والدتي تعافت وخرجت من المستشفى.

وتابعت: “تعازيي جاءت لوالدي من كثرة الشائعات، والحقيقة كل العائلة طافوا حولنا كلنا كورونا، لكن بابا وماما. الاصابة كانت أشد، وكانت والدتي متعبة الأولى، ومن حزنه عليها، كان والدي متعبًا لكنها تعافت وخرجت من العزلة “، مشيرة إلى أن عمها وخالتها تركا العام الماضي بعد إصابتهما. فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.