الكشف عن سبب الحادث المروع الذي أودى بحياة ساز القحطاني

كشفت تفاصيل جديدة عن الحادث المأساوي الذي أودى بحياة السناب شات السعودية الشهيرة “ساز القحطاني” وآخر حديث لها مع صديقتها نجوى العبد الله.

وقال العبد الله في اتصال هاتفي لبرنامج “يا هلا”، إن سبب الحادث هو السرعة العالية، حيث تبين أن السرعة التي كانت تسير بها “ساز” قبل وقوع الحادث وصلت إلى 230 كلم / ساعة. مما جعلها تفقد السيطرة على السيارة، مضيفة أن “ساز” ماتت على الفور.

وعن آخر اتصال جرى بين “سناب شات” الشهيرة وصديقتها نجوى، أوضحت الأخيرة أنه كان قبل يوم من وفاة الأولى، عندما اتصلت بها “ساز” في الرابعة صباحًا وكانت تعاني. من صداع وإرهاق أثناء العودة إلى المنزل.

وتابعت قائلة: “الصباح جاءني خبر وفاته. لم أصدق ذلك. كانت صدمة، لأنه لم يكن هناك شيء وكانت الأمور كاملة”.

وعن كثرة الشائعات التي انتشرت حول سبب وفاة ساز، أكد العبد الله أن كل الشائعات المنتشرة خاطئة، مضيفًا: “ماتت الفتاة في حادث وهي في الجنة إن شاء الله”. كل الناس يريدون فقط رؤية اتجاهات هذه الشائعات “.

منذ إعلان وفاتها الأربعاء الماضي، هيمن اسم موقع التواصل السعودي الشهير ساز القحطاني على المحادثات العامة.

2022-03-WhatsApp-Image-2022-03-17-at-12.46.02-PM-540x564-1

واتضح بعد الأشياء، بعض الأشياء التي كان الجمهور يجهلها، على الرغم من وجود العديد من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتابعها أكثر من 871.4 ألف شخص على تيك توك.

ومن بين تلك الأشياء، “ساز القحطاني” ليس اسمها الحقيقي، بل هو لقبها، لكن اسمها سارة حمود القحطاني، جنوبيّة، من مواليد مدينة الأحساء بالمملكة العربية السعودية عام 2000، وهي يبلغ من العمر 22 عامًا.

كما اتضح أن “ساز” مرت بطفولة صعبة، حيث انفصل والديها في سن مبكرة، وعاشت بعيدًا عن والدتها وكانت في عهدة والدها وزوجتها، اللذان عاملوها معاملة سيئة – على حد قولها – و عانت من حالة نفسية صعبة بسبب ذلك وتلقت علاجًا نفسيًا بسبب مشاكل أسرتها.

اشتهرت “ساز” بآرائها، وكذلك قصات شعر الرجال التي تسمى “بويا” في المملكة العربية السعودية، وهو أسلوب شعبي في المملكة تقلده الكثير من الفتيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.