مقرب من شيرين عبد الوهاب يحسم حقيقة حملها

كشف مصدر مقرب من النجمة المصرية، شيرين عبد الوهاب، عن حقيقة الأنباء المتداولة عن حملها وتوقعها بمولود جديد، بعد ظهورها في حفل زفاف أحيته يوم الخميس بطنها البارز الذي أثار إعجاب البعض. تكهن أنها حامل.

وأكد المصدر في تصريح لـ “سكاي برس”، أن ما تردد عن حمل شيرين عبد الوهاب وتوقعها بمولود جديد من زوجها السابق حسام حبيب ليس سوى شائعة وصفها بـ “السخيفة”، وتكهنات لا أساس لها من قبل البعض.

وأوضح أن ظهور شيرين الذي أثير التكهنات بشأن حملها يرجع إلى قصة الفستان الذي ارتدته، حيث جاء عريضًا من البطن، مما أبرز تلك المنطقة بشكل مبالغ فيه، خاصة مع الزيادة الملحوظة. في وزنها في الفترة الأخيرة مما أعطى البعض هذا الانطباع.

وأشار إلى أن هذا يحدث مع العديد من النجمات، وليس فقط شيرين، حيث يختارن أحيانًا فساتين تبرز منطقة البطن وتحيط بها مثل هذه الشائعات، خاصة مع زيادة الوزن.

وطالب الجميع بترك شيرين عبد الوهاب وحيدة، ومراعاة الحالة النفسية التي تعيشها بعد طلاقها من زوجها، والتي لم تتجاوزها بعد وأثرت عليها بشكل كبير، خاصة وأن الفنانة تتمتع بشخصية حساسة، ولكن مع كل هذا تحاول جاهدة الخروج من الأزمة وإحياء الحفلات الموسيقية. تستمد قوتها من جمهورها.

وأكدت أن شيرين عبد الوهاب تحاول التعافي والتغلب على هذه المرحلة، حيث تستعد للعودة بقوة خلال الفترة المقبلة، سواء من خلال أعمالها الفنية أو من خلال الشكل الذي اعتاد عليه جمهورها، حيث تسعى لإنقاص وزنها من خلال اتباع نظام غذائي صارم وممارسة الرياضة بهدف استعادة لياقتها البدنية.

أثارت النجمة شيرين عبد الوهاب حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، من خلال حفل الزفاف الذي أحيته في قصر البارون، بعد أن ظهرت ببطن ممتلئ وبارز بشكل لافت، وهو ما أثار العديد من التساؤلات حولها. حقيقة حملها.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تثير فيها شيرين الجدل، حيث تعرضت لانتقادات لاذعة بسبب إطلالتها قبل الأخيرة، والتي ظهرت فيها في حفلها المتهور في الكويت مؤخرًا، حيث ارتدت إطلالة غير رسمية أكثر، غير مناسبة للحفلات والمناسبات الفنية. بحسب وصف خبراء الموضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.