محمود المهدي: منة عرفة طلبت الطلاق بعد تلقيها مكالمة هاتفية من “الكبير”

كشف محمود المهدي عن بعض كواليس انفصاله عن الفنانة المصرية الشابة منة عرفة، مشيرا إلى أن الفنانة تلقت اتصالا هاتفيا من شخص وصفه بـ “الكبير”، دون تحديد هويته، ونتيجة لذلك، طلبت الطلاق.

وأضاف المهدي، عبر خاصية “ الأستوري ” على “ إنستجرام ”، أنه كان بجانب عرفة عندما تلقت المكالمة الهاتفية، وسيكشف المزيد من التفاصيل عنها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكتبت فريد منة عرقة: كم شخص التقيت بهم باعوا ما أخذته منه وأصبحت مشهوراً، إذا كنت تعتقد، في البداية رفضت الإعلان حتى لا يخرج الفيلم وتسربت الصور، وبالطبع الآن بعد ما حدث تسببوا في مشاكل لي، دافعت عنها عندما جاءت سيرتها الذاتية، ولم أرد على شيوخهم وأخبروني بما حدث. إذا أردت أن أكون مشهوراً، كنت سأفعل مثل الأغلبية “.

وأضاف: “شيخهم كان سببًا كبيرًا للانفصال. كنت بجانبها عندما تلقيت مكالمة من هذا الشخص. الأيام القادمة ستوضح بعض النقاط من المكالمة، وأتمنى التوفيق لأي شخص في حياتي”.

دافع محمود المهدي عن منة عرفة، وأكد أنها وقفت معهم، وأن ما حدث لها خارج عن إرادتها، فعلق: “منى أكثر من وقفت معي، وما حدث لظروف خارجة عن إرادتها”. وكل من كان يعلم يعذرها فلا ذنب لها فيما حدث بيني وبينه. .

2022-03-81526

كشف مصدر مقرب من الفنانة منة عرفة، عن أسباب انفصالها للمرة الثانية عن زوجها محمود المهدي.

أفاد مصدر مقرب من “سكاي برس” مؤخرًا أن الطلاق وقع بين الطرفين بعد حدوث خلافات بينهما أدت إلى قرارهما بالطلاق معًا، ونشأت تلك الخلافات بسبب غضب منة عرفة من تصرفات زوجها السابق وأقواله الدائمة. عن الفنانين ومن ضمنها تصريحاته عن النجمة إلهام شاهين.

ولفت إلى أن تصرفات المهدي أدخلت منة عرفة في مشاكل كثيرة في الوسط الفني، وهو الأمر الذي أزعجها كثيرًا، خاصة أنها تحب الفن ولا تفكر أبدًا في ترك المجال.

وأوضح أن مينا حاولت بعدة طرق إبعاد زوجها عن الحديث بهذه الطريقة عن زملائها في الوسط الفني، لكنه لم يستمع إليها، وفي بعض الأحيان كان يفعل ذلك عن عمد رغم علمه أن أفعاله كانت سببًا كبيرًا. مشاكل لها.

جدير بالذكر أن الانفصال الأول بين منة عرفة ومحمود المهدي حدث قبل أقل من عام، لكنه لم يدم طويلاً، حيث أعلن الطرفان أنهما عادوا مجددًا بعد أقل من شهر على إعلان النبأ. وفسر البعض وقتها أن الطلاق لم يقع لكنهم فعلوا ذلك من أجل إصدار “تريند”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.