نقيب الفنانين السوريين يحدد شرط عودة أصالة للغناء في دمشق

أكد نقيب الفنانين السوريين، محسن غازي، أنه يرحب بفكرة عودة جميع الممثلين والمطربين الذين تم فصلهم بسبب معارضتهم للأحداث التي شهدتها سوريا خلال السنوات الماضية، وعلى رأسهم أصالة نصري.

وقال محسن غازي، الذي انتخب مؤخرا لخلافة النقيب زهير رمضان، في تصريحات لمجلة محلية: «الاتحاد بيت الجميع. يشرفنا أن تكون الفنانة السورية من أعضاء النقابة. النقابة تنمو مع فنانيها .. لكن يجب أن يقدموا مبادرة منهم ويقولوا علانية: نريد العودة إلى سوريا “.

وحول موقف النقابة من المطربة أصالة نصري التي تعرضت للعديد من حملات الخيانة خلال السنوات الماضية، وما إذا كانت قررت العودة والغناء في سوريا. وأكد غازي أنه يرحب بالفكرة قائلاً: “أنت تريد العودة إلى سوريا، فاستمر في الغناء أهلا وسهلا، وقل فقط إنك تريد العودة إلى سوريا”.

وأكد أنه لا يمانع في أن تغني أصالة في دمشق مرة أخرى، خاصة أنها عبرت في مناسبات مختلفة ولقاءات تلفزيونية مختلفة عن شوقها الشديد لدمشق وأحيائها القديمة، كما تمنت أن تتاح لها الفرصة لذلك. تغني في العاصمة السورية قائلة: “لا أحد يستطيع إيقافها”. في بلدها الأم “.

ووجه غازي رسالة إلى الفنانين المطرودين من النقابة، وقد وصل عددهم إلى أكثر من 170 فنانا. جمال سليمان وعبد الحكيم قطيفان ومكسيم خليل وآخرون: أدعو نجوم سوريا ليكونوا معنا. أنا لا أدخل إلى جانب المعارضة والدعم، بل أرى أن هذه التصنيفات قد تعززت أثناء الحرب “.

وأكد غازي أنه سيعمل على زيادة رواتب الفنانين المتقاعدين، مشيرا إلى أن الأمر يرجع إلى الميزانية في نقابة الفنانين مما يساعد على رفع الرواتب، مؤكدا رفضه إنتاج أعمال تلفزيونية جديدة على حساب النقابة، خوفا من الوقوع في الفخ مع زملائه على حد تعبيره. .

رأى نقيب الفنانين السوريين، الرجل، زهير رمضان، أن الفنانين الذين أعلنوا عن موقف معارض للأحداث في سوريا لا يستحقون العضوية في النقابة، وأثار الجدل بعدة قرارات بإقالة العضوية النقابية التي اتخذها ضده. عشرات الفنانين خلال فترة توليه المنصب في السنوات السابقة.

وضمت قوائم الأسماء المنفصلة العديد من نجوم الدراما السورية، منهم المخرج الراحل حاتم علي، وعشرات الممثلين المقيمين خارج سوريا، مثل النجمة جمانة مراد ومازن الناطور ونورمان أسعد. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.