عمر كمال يعلن قطع علاقته مع حمو بيكا: كفاية بهدلة

أعلن مطرب المهرجان عمر كمال، في مقابلة تلفزيونية، أنه قطع علاقته بحماه بيكا تمامًا، بعد أن هاجمه الأخير عبر خاصية البث المباشر على حسابه على إنستجرام قبل أيام.

ووصف عمر كمال علاقته بحماة بيكا بأنها “من تحت” قائلاً: “أسير على مبدأ صباح الخير يا جاري. انت بحالتك وانا بحالتي.

قال: “حمو بيكا على طول أقل مني ويفعل عني أشياء غير لذيذة ومسلم لا يلدغ مرتين من حفرة واحدة”، ردًا على سؤال حول طبيعة العلاقة بين الاثنين، الذي اشتهر بأغاني المهرجانات.

وفي وقت سابق تحدث كمال عن خلافه مع حماة بيكا قائلا إنه بسبب أغنية “الدايت” التي تجمعهم أصر الأخير على طرحها رغم أنها أصبحت قديمة ولم تعد مناسبة.

قال إنه طلب من حماة بيكا عدم الإفراج عنها، والبحث عن أغنية جديدة، لكنه رفض ونشرها معلقا: “لما خرجت الأغنية لم أذكرها لأنني لم أرغب في سماعها. لأنهم يعتقدون أنني قمت بتنزيل أغنية وأن الأغنية لم تكن حلوة من وجهة نظري “.

وذكر عمر كمال، في مقابلة تلفزيونية، أنه موجود حاليًا في جزيرة مالطا، حيث أقام حفلًا موسيقيًا، ثم سيتوجه بعد ذلك إلى السويد لإحياء حفل موسيقي آخر يوم 25 مارس، كما أنه سيقيم حفلًا ثالثًا في العاصمة الفرنسية.، باريس، في اليوم التالي.

وعن علاقته بزميله عبد الباسط حمودة قال إنه بعث له برسالة صوتية يقول فيها كوني حلوة وتحكم بالعالم لما جئت فقلت له عيني عمي عبد الباسط.

كما تحدث عن اوبريت “اجلس عظيم” الذي قدمه بمناسبة عيد الأم قائلا: “أردت المشاركة بهذه المناسبة والقيام بعمل حلو ومحترم، والأغنية هي فكرة الأخ الأكبر”. ومعي شيماء اختي اصغر مني ومعي محمد اسامة كانت تجربة قبل ذلك وهي الغزال الرشيق الذي نجح كثيرا “. .

وأشار إلى أن الأغنية من تأليف وتلحين عمرو قطب وتوزيع عمرو الخضري وإنتاجه. وتابع: “كل واحد منا يتحدث عن والدتنا والتجربة معها، والحمد لله الأغنية هي الترند رقم واحد على اليوتيوب، وهي تجلب مليوني مشاهدة في اليوم الأول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.