جويل مردينيان تكشف عمرها الحقيقي.. وتؤكد: أندم كثيراً على حياة الشهرة

كشفت خبيرة التجميل اللبنانية، جويل مردينيان، عن عدم متابعتها للبرامج التليفزيونية التي تقدمها رغم كثرة برامجها، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها غالبًا ما تشعر بالندم بسبب “حياة الشهرة” التي تعيشها، والتي “قد لا تكون كذلك”. تصدق من قبل الأتباع أو تصدم “.

وردًا على سؤال حول الأسرار التي تخفيها عن معجبيها، قالت جويل: “ليس لدي أسرار، لكني لا أحضر برامجي وأحب أن أكون وحيدة معظم الوقت، بعيدًا عن الأشخاص الذين لا أعرفهم (الغرباء). ). “

وأضافت أنها لا تتأثر كثيراً بكلمات الجمهور، “أفضل أن يقول الناس إننا نحب برنامجك على أن يقولوا لي إنك جميلة أو نحبك”، مؤكدة أنها غالبًا ما تندم على الحياة التي اختارتها لأنها تبقيها. بعيداً عن أهلها وما تحبه “كوني أماً وأجلس مع أطفالي”.

كشفت خبيرة الموضة اللبنانية عن عمرها الحقيقي، (46 سنة)، مؤكدة أنها تجبر نفسها على أن تعيش حياتها الحالية بعيداً عن الحياة التي تفضلها أكثر من غيرها. “تحب الورد وأصوات أمواج البحر والغيوم وحلوى القطن التي قد لا يصدقها الجمهور”.

وقالت جويل إن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي من أهم ثلاث شخصيات عامة تود أن تلتقي بها، مؤكدة أن أكثر ما يزعجها هو “الكذب والخيانة”.

وأشارت إلى أن أسوأ ثلاثة أشياء عن الشهرة هي: “الناس لا يفهمونك … يأخذون الصورة التي يريدونها منك. وأن لا حرية في حياتها “. أما أحلى ثلاث أشياء: “القدرة على التأثير وتغيير الناس وطريقة حياتهم”.

كما خاطبت جويل كلمة لأول مرة قالت لزوجها “كمال قدورة” قائلة له: “أنت قوتي” بعد أيام من الكشف عن الخلافات التي مروا بها والتي أدت إلى انفصالهم قبل عودتهم لبعضهم البعض. .

ولفتت جويل إلى أن العرض التلفزيوني الوحيد الذي تشاهده هو “جويل بلا فلتر”، مؤكدة أن الحلقات ليس لها أي تمثيل، وأنها لا تخشى القيل والقال أو الشائعات لأبنائها، وأن لقب الأم الناجحة. هو العنوان الذي تفضله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.