روان بن حسين: خطأ طبي وراء وفاة والدتي.. وهذا ما حدث في أيامها الأخيرة

فاجأت مصممة الأزياء الكويتية روان بن حسين الجمهور، بعد أن تحدثت لأول مرة عن سبب وفاة والدتها في الثاني عشر من يوليو / تموز 2021، والتي استذكرتها بمناسبة عيد الأم.

وقالت بن حسين في مقطع فيديو لها عبر “سناب شات” إن والدتها توفيت بسبب خطأ طبي، وإهمال الطبيب المعالج لها الذي أجرى لها عملية جراحية من قبل.

وأضافت الفاشينيستا الكويتية أن والدتها اشتكت في الأيام الأخيرة من حياتها من آلام جسدية، وعندما كانت تبلغ طبيبها، اعتقد أنها كانت تضخم ما تقوله وأن إرهاقها كان طبيعياً من العملية، و طلب منها إجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل وعندما ظهرت نتيجته السلبية، سُمح لها بمغادرة المستشفى وطمأنتها بأنها بصحة جيدة.

وأوضحت روان أن عائلتها تفاجأت بإصابة والدتها بغيبوبة، ثم أصيبت بفشل رئوي وتسمم بالدم، ثم استمر فشل أعضاء أخرى، دون المستشفى الخاص حيث كانت تعالج للأسرة كشف لهم مدى صعوبة التسمم بالدم، خاصة أنه مرض لا يستطيع الشخص علاجه بسهولة.

وأشارت إلى أن المستشفى الذي كانت تتعالج فيه والدتها قرر نقلها إلى مستشفى حكومي، رغم تدهور حالتها، هربًا من المسؤولية.

تعاطف الكثير من المتابعين مع روان بن حسين، داعين إلى الرحمة والمغفرة لوالدتها، فيما أكد كثير منهم تعرضهم لنفس الموقف، مشيرين إلى أن أحد أقاربهم أو أسرهم غادروا بسبب خطأ طبي، مؤكدين أن المستشفيات مليئة بهذه الأخطاء دون أن تضع حداً لها.

وأضاف آخرون أنه على الرغم من وجود قوانين للمساءلة الطبية والصحية في الدول العربية، إلا أنها ما زالت غير مطبقة، وعليهم إعادة النظر في كثير من أحكامها، حفاظًا على حقوق المرضى والعاملين في القطاع الصحي معًا.

من ناحية أخرى؛ وكانت روان بن حسين قد ردت قبل أيام على هجوم الإعلامية الكويتية مي العيدان، بسبب أغنية “أديوس”، بعد الاحتفال الأول.

وكانت مي العيدان قد هاجمت روان بن حسين، بسبب مقطع أغنيتها الأخيرة التي أطلقتها باللهجة المغربية، ووصفتها بالسيئة من جميع النواحي، بالكلمات واللحن والتوزيع.

ردت روان: “إن شاء الله نحتفل بخمسة عشر مليون وداعة ولعيون حبيبتى خالتي مي العيدان أهدي لها هذه الأغنية، وأنت يا مي لا تتوقف الحياة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.