إلهام شاهين: انتقاد “بطلوع الروح” دليل نجاحه.. وهكذا حضرت للشخصية الداعشية

كشفت الفنانة المصرية إلهام شاهين، عن تفاصيل تحضيراتها لدورها الجديد في مسلسل “بالو الروح” الذي تجسد فيه شخصية امرأة داعشية، وما إذا كانت قلقة من الجدل الذي صاحبه. العمل والاعتداء عليها بسببه وتأثيره على العمل عندما تم عرضه.

أكدت إلهام شاهين لـ “سكاي برس” أنها وصلت إلى مرحلة فنية لا تقبل فيها دورًا عاديًا أو تشبه دورًا آخر قدمته، وهو ما يدفعها دائمًا للبحث عن عمل يركز على قضية مهمة وشائكة، تظهر خلالها. بشكل جديد كلياً، ففضلت التغيب عن عمل لا يضيفها لها، لكن مسلسل “بلو الروح” نجح في تغيير وجهة نظرها واستفزازها لتقديمه.

وأضافت أنه عندما قدم لها دورها في فيلم “صعود الروح” شعرت أن حالته قد أثرت عليها بشكل كامل، خاصة أنه كشف الأفكار المظلمة والكاذبة والمتطرفة التي تسيء إلى الدين الإسلامي، وهو الأمر الذي جعل كان لها تاريخ طويل على الأرض وواجهته مرات عديدة.

وأشارت إلى أنها تمثل شخصية صعبة، لامرأة تقود تشكيلًا إرهابيًا لتجنيد نساء داعش الجديدات، واستعدادًا لها من أجل تجسيدها بشكل صحيح، لجأت إلى العديد من الأفلام الوثائقية ومقاطع الفيديو التي ترصد نساء داعش، للاقتراب منهن. التفاصيل وإتقان الشخصية أقرب إلى الواقع، بالإضافة إلى احتراف الخطاب الخطي.

وسواء كانت قلقة من الجدل الذي تعرض له صاحب العمل والهجوم الذي تعرضت له وتأثيره على المسلسل عند عرضه، أكدت أن هذا الأمر لم يشغلها بالكامل ولم يكن منشغلاً به في المقام الأول. لأنها تعرف من يقف وراء هذا الهجوم الممنهج، لافتة إلى أنهم أصحاب الفكر المتطرف والجماعات الإرهابية التي تخشى فضحها.

وأوضحت أنها، على العكس من ذلك، تعتقد أن ما حدث شيء جيد ويصلح العمل، حيث قدم النقاد دعاية مجانية له، مشيرة إلى أن الجدل الأخير كان أيضًا مؤشرًا قويًا على النجاح المسبق للمسلسل. كما حدث مرة واحدة فقط تم الإعلان عنها فماذا عن البعض عند عرضها.

وأكدت أنها اعتادت بشكل عام على مهاجمتها، ليس فقط من خلال أعمالها الفنية، ولكن من خلال آرائها، لذلك لم تنتبه إلى الآراء المسيئة طالما كانت على حق ودافعوا عن قضية سواء على الأرض أو من خلال. الفن وهو بالتأكيد دوره وهو تقديم الرسالة وإبراز المشاكل والقضايا الاجتماعية.

مسلسل “بتلو الروح” بطولة إلهام شاهين، منة شلبي، أحمد السعدني، محمد حاتم، عادل كرم، دايموند بوعبود، تأليف محمد هشام عبية، وإخراج كاملة أبو ذكرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.