أسباب تأجيل جراحة سمير صبري الدقيقة؟

ترددت عدة تقارير خلال الساعات الماضية، عن حضور الفنان المصري سمير صبري، لتكريمه ضمن احتفال جمعية أبناء الفنانين الذي يعد الأكثر دعما له، رغم أزمته الصحية واحتجازه في المستشفى حيث يقيم للعلاج، وأنه سيحضر أيضًا على كرسي متحرك بعد أن طلب الأطباء الإذن لعودة فورًا.

نفى رئيس جمعية ابناء الفنانين، ماضي توفيق الضاقن، لـ ”سكاي برس” صحة الخبر المتداول، مؤكدا أنهم كانوا يأملون بالفعل في حضور الفنان سمير صبري الذي يعد من أكثر الداعمين للفنان. الجمعية لكن الأزمة الصحية التي يعاني منها تمنعه ​​من الحضور وتجعل ذلك مستحيلا خاصة أنه في المستشفى يستعد لعملية قلب صعبة والجميع يعلم ذلك.

وأشار إلى أن البعض ظن أنه سيحضر بنفسه لأنهم حاولوا بالفعل أن يكون لهم حضور خاص، وذلك إما بتسجيل مقطع فيديو أو رسالة صوتية له من داخل المستشفى يلقي فيها كلمة، ولكن وفي جميع الأحوال بعد الاحتفال يتوجه إليه وفد لتسليمه التكريم، وهو رد فعل جميل على دوره في دعم الجمعية وعلى مسيرته الفنية الطويلة.

من جهة أخرى، كشف مصدر طبي لـ “سكاي برس”، عن أسباب تأجيل عملية الفنان سمير صبري التي كان من المفترض أن تخضع لها قبل نحو أسبوعين.

وأوضح المصدر أن عدم تحديد موعد نهائي لها حتى الآن وتأجيلها عدة مرات بسبب كبر عمر الفنان، خاصة أنه تجاوز الثمانين عاما، بالإضافة إلى الأمراض المزمنة التي يعاني منها، وبالتالي إن موضوع تحضيره لتلك العملية الصعبة ليس بالأمر السهل.

وأكد أن سمير صبري يخضع لفحوصات دورية ومتابعة يومية من قبل فريق طبي كامل، وأن حالته النفسية حاليا في أفضل حالة، حيث يتردد عليه العديد من الفنانين والأصدقاء، مما يساهم في جعله. معنوياته عالية دائما فهو لا يفقد ابتسامته ولا يتوقف عن المزاح من حوله.

تعرض الفنان سمير صبري، لأزمة صحية حادة في فبراير الماضي، مما أدى إلى دخوله المستشفى، وتبين من الفحوصات وجود مشكلة في الصمام التاجي بالقلب، الأمر الذي استدعى إجراء عملية جراحية له، إذ إنه تستعد هذه الأيام للعملية بعد أن تم تأجيلها عدة مرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.