محمود المهدي: لم أحسم قراري في العودة لمنة عرفة.. وهناك محاولات للصلح

كشف الممثل المصري الشاب محمود المهدي، عن تفاصيل جديدة حول كواليس انفصاله عن الفنانة منة عرفة، مؤكدًا أن الطلاق لم يحدث بينهما رسميًا حتى الآن.

وأضاف المهدي أنه انفصل عن منة عرفة بعد موقفه من نقابة المهن التمثيلية في مصر، مشيرًا إلى أن منة عرفة تتعرض لبعض الضغوط من أجل الطلاق وعدم العودة إليه مرة أخرى، من أجل مواصلة مسيرتها الفنية.

وأشار، في تصريحات صحفية محلية، إلى أنه لم يقرر بعد قراره بالعودة إلى ميناء عرفة، وإن كانت هناك محاولات لإنهاء الخلاف من قبل بعض الأطراف خلال السنوات القليلة الماضية من أجل التوفيق بينها ووضع حد للتوتر. الأجواء المتوترة بينهما.

كشف محمود المهدي، في التاسع عشر من الشهر الجاري، عن جزء من كواليس انفصاله عن منة عرفة، مشيرا إلى أن الفنانة تلقت اتصالا هاتفيا من شخص وصفه بـ “الكبير” دون تحديد هويته، ونتيجة لذلك. طلبت الطلاق.

وأضاف المهدي، عبر خاصية “ الأستوري ” على “ إنستجرام ”، أنه كان بجانب عرفة عندما تلقت المكالمة الهاتفية، وسيكشف المزيد من التفاصيل عنها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكتبت فريد منة عرقة: كم شخص التقيت بهم باعوا ما أخذته منه وأصبحت مشهوراً، إذا كنت تعتقد، في البداية رفضت الإعلان حتى لا يخرج الفيلم وتسربت الصور، وبالطبع الآن بعد ما حدث تسببوا في مشاكل لي، دافعت عنها عندما جاءت سيرتها الذاتية، ولم أرد على شيوخهم وأخبروني بما حدث. إذا أردت أن أكون مشهوراً، كنت سأفعل مثل الأغلبية “.

2022-03-2022-03-24-at-10.51.36-AM

وأضاف: “شيخهم كان سببًا كبيرًا للانفصال. كنت بجانبها عندما تلقيت مكالمة من هذا الشخص. الأيام القادمة ستوضح بعض النقاط من المكالمة، وأتمنى التوفيق لأي شخص في حياتي”.

دافع محمود المهدي عن منة عرفة، وأكد أنها وقفت معه وأن ما حدث لها خارج عن إرادتها، فعلق: “منى هي أكثر من وقفت معي، وما حدث لظروف خارجة عن إرادتها، وكل من كان يعلم يعذرها فلا ذنب لها فيما حدث بيني وبينه. .

جدير بالذكر أن الانفصال الأول بين منة عرفة ومحمود المهدي حدث قبل أقل من عام، لكنه لم يدم طويلاً، حيث أعلن الطرفان أنهما عادوا مجددًا بعد أقل من شهر على إعلان النبأ. وفسر البعض وقتها أن الطلاق لم يقع لكنهم فعلوا ذلك من أجل إصدار “تريند”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.