نصائح لتعكسي الآثار السلبية للسكر والحلويات في رمضان

لا أحد يستطيع أن ينكر أن الحلوى والمشروبات السكرية لذيذة، لكنها خادعة. نندفع نحوه لكننا نشعر بالخمول والتعب بعد تناول الوجبة بوقت قصير. يحدث هذا طوال الوقت، لكن في رمضان تصبح مشكلة مزدوجة.

تقول البديهية الصحية أن الاستمتاع ببعض الحلوى هو شيء يمكننا القيام به من وقت لآخر، ولكن لا يصبح عادة يومية ؛ لأن الإفراط في تناول السكر له آثار سلبية طويلة المدى على الجسم، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بالسكري ومشاكل القلب والأوعية الدموية ومرض الزهايمر والوزن الزائد.

للوقاية من هذه المخاطر والتعويض عن الآثار الضارة للسكر، اتبع هذه النصائح البسيطة التي قدمتها Baba Mill، لجميع أيام السنة. يمكنك البدء بتجربته اليوم مع رمضان.

لا تفوت الوجبة التالية

يتم هضم الأطعمة السكرية بسرعة كبيرة، لذلك إذا تخطيت وجبة، ستشعر بالجوع والتعب طوال اليوم. من الأفضل تناول وجبة صغيرة غنية بالبروتين أو الألياف (مثل حفنة من المكسرات أو التوت أو الفشار) مباشرة بعد تناول كميات كبيرة من السكر. سيؤدي ذلك إلى إبطاء عملية الهضم ومنع المزيد من الرغبة الشديدة في تناول السكر، لذا فإن تناول الحلوى على معدة ممتلئة أفضل بكثير.

الأطعمة التي تقلل من تلف السكر

2022-04-524d13d5-cf64-4795-924f-5eeae7baed44

يمكن تخفيف التأثير السلبي طويل المدى للسكر عن طريق تناول الأطعمة الغنية بـ DHA، وهو أحد الأحماض الدهنية أوميجا 3 الموجودة بشكل أساسي في الأسماك والمحار والطحالب وبذور الشيا والجوز ومكملات زيت السمك. إنه المكون الأساسي لخلايا المخ والجلد وشبكية العين، وهو ضروري لصحتنا العامة، خاصة مع تقدم العمر.

التحرك بنشاط

2022-04-Card-of-Mich -_- Blog-Fun-Ways-to-Walk-Featured-image-862580264

إذا كنت ترغب في منع السكر الزائد من التحول إلى دهون، فعليك التصرف بعد تناول وجبة غنية بالسكر. سيعطي هذا عضلاتك الفرصة لاستهلاك كل الجلوكوز الإضافي في دمك. يمكن للمشي السريع لمدة 15 دقيقة فقط بعد الوجبة أن يقلل من مستويات السكر في الدم.

لا داعي للقلق بشأن تناول الحلويات في بعض الأحيان

إذا كنت تشتهي قطعة من الكعكة أو الحلوى بشكل غير منتظم، فاستمتع بها دون الشعور بالذنب. قطعة حلوى لن تغير وزنك ولن يكون لها تأثير كبير على صحتك أو وزنك. فقط كن حذرًا ولا تفعل هذا إذا كنت مصابًا بمرض السكري.

بروبيوتيك أفضل لأصدقائك

2022-04-20f4c752-90b8-43ba-a501-75fc5cc96af9

النظام الغذائي الغني بالسكر يضعف القدرات الإدراكية على المدى القصير ؛ هذا يسبب ضباب الدماغ ويقلل من القدرات المعرفية للفرد. هناك دليل يربط بين الاكتئاب والنظام الغذائي عالي السكر. لتجنب ذلك، يجب زيادة ميكروبيوم الأمعاء عن طريق تشجيع نمو البكتيريا الجيدة ؛ لأن تأثيرها مفيد لأمعائك وعقلك، فعند تناول الحلوى، يجب أن تأكل الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل مخلل الملفوف أو الزبادي اليوناني.

تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكريات المخفية

2022-04-1f951ce9-d010-40fe-bebf-553c3923713c

تحتوي العديد من الأطعمة المالحة أو “الصحية” على الكثير من السكر المخفي. يحتوي زبادي الفاكهة وعصائر الفاكهة وتتبيلة السلطة والكاتشب والخبز وعشرات الأطعمة الأخرى على كميات عالية جدًا من السكر المضاف. يجب أيضًا الابتعاد عن المصادر “الطبيعية” للسكر، مثل السكر البني أو سكر جوز الهند أو شراب القيقب، فهي ضارة تمامًا مثل الأطعمة السكرية الأخرى.

تناول وجبة صحية

2022-04-1caa7d6d-0384-4932-a729-064b4343374d

إذا كنت تأكل الكثير من السكر، فتناول وجبة صحية لموازنة تلك الأطعمة السكرية، وأخرى غنية بالبروتينات والألياف، وتحتوي على بعض الدهون وقليلة الكربوهيدرات. البروتين والألياف والدهون ستجعل وجبتك مشبعة وسيحثك محتوى الكربوهيدرات المنخفض على استهلاك السكر الذي تناولته في وقت سابق. أيضًا، اشرب الكثير من الماء والشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة لتقليل الرغبة الشديدة في تناول المشروبات السكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.